الشهيد المجاهد "نايف قاسم عبد الجابر": لم يتوانى لحظة واحدة عن تأدية واجبه الجهادي

الشهيد المجاهد "نايف قاسم عبد الجابر": لم يتوانى لحظة واحدة عن تأدية واجبه الجهادي

تاريخ الميلاد: الخميس 21 أكتوبر 1982

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: جنين

تاريخ الإستشهاد: الجمعة 12 أبريل 2002

الإعلام الحربي _ خاص

على طريق ذات الشوكة تمضي قوافل الشهداء يجودون بأغلى ما يملكون.. فالجود بالنفس أسمى وأغلى، يفنون زهرة شبابهم دعوة لله وجهاداً في سبيل إذا ما نادى منادي الجهاد أن يا خيل الله اركبي.. هبوا مسرعين يحثون الخطى، وامتطى كل منهم صهوة سابح لدفع العدوان عن أهلهم وأرضهم، فيقاتلون بنفوس مؤمنة بالله وعزم لا يلين، يطلبون إحدى الحسنيين.. وعلى هذا الدرب ارتقى الشهيد المجاهد " نايف قاسم نايف عبد الجابر".

بطاقة الشهيد:
الاسم: نايف قاسم نايف عبد الجابر.
تاريخ الميلاد: 21-10-1982م.
الوضع الاجتماعي: أعزب.
المحافظة: جنين.
مكان السكن: مدينة جنين.
تاريخ الاستشهاد: 12-4-2002م.
كيفية الاستشهاد: اشتباك مسلح.
مكان الاستشهاد: حارة الدبوس / شارع الوحدة.

الميلاد والنشأة
ولد الشهيد نايف الجابر في مدينة جنين لأسرة ربت أبنائها على حب فلسطين والوطن، حفيد استشهد نايف الجابر الذي استشهد في إحدى المعارك بمدينة جنين بتاريخ 3/6/1948 وفي نفس المنطقة بل الحارة التي لا يبعد الموقعين الذي استشهد فيه الجد نايف والحفيد نايف عن بعضهما سوا أمتار قليلة، درس الشهيد نايف حتى المرحلة الثانوية في مدارس جنين.

كان شهيدنا نايف عبد الجابر على علاقة طيبة بين أهله وجيرانه، أمضى معظم وقته في مساعدة الناس خاصة الذين هجروا من المخيم وجد له بعض الكلمات بعد استشهاده وهي " إذا طال الزمان ولم تروني فهذا اسمي فتذكروني".

مشواره الجهادي
انتمى شهيدنا المجاهد نايف عبد الجابر لحركة الجهاد الإسلامي منذ صغره فكان نعم المجاهد، ومن ثم انضم في صفوف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وشارك الشهيد في فعاليات ونشاطات حركة الجهاد الإسلامي في محافظة جنين، ويسجل لشهيدنا نايف مشاركته في بعض الاشتباكات مع قوات الاحتلال في جنين، كما شارك مع إخوانه في سرايا القدس في معركة الدفاع عن مخيم جنين عام 2002م.

موعد مع الشهادة
بتاريخ 4/12 /2002 م كان الشهيد المجاهد "نايف عبد الجابر" على موعد مع الشهادة بعدما خرج الشهيد مع أصدقائه ومنهم الشهيد: عميد أبو حسن لمساعدة الناس أثناء الاجتياح, وأثناء سيرهم فاجأتهم الطائرات بنيران كثيفة, حاول الشهيد الاختباء في أحد المنزل وبعد أن توقف إطلاق النار خرج الشهيد ومعه عميد لتعود الطائرات بإطلاق النار عليهم فتم إصابتهما واستشهادهما على الفور.

الشهيد المجاهد "نايف قاسم عبد الجابر": لم يتوانى لحظة واحدة عن تأدية واجبه الجهادي