الشهيد المجاهد: محمد سالم مرشود

الشهيد المجاهد: محمد سالم مرشود

تاريخ الميلاد: الأحد 01 يونيو 1986

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: الجمعة 25 سبتمبر 2009

الشهيد المجاهد "محمد سالم مرشود": أسد الميدان والمواجهة

الإعلام الحربي – خاص

ميلاد مجاهد

ولد الشهيد المجاهد " محمد سالم مرشود" أبو جندل، في حي الشجاعية بمدينة غزة بتاريخ 1-6-1986 م لأسرة فلسطينية مؤمنة مجاهدة تجمعت المحبة بين أعضائها الوالدين وأربعة إخوة وخمس أخوات .

مراحل تعليمه

تلقي شهيدنا مراحل تعليمه ( الابتدائي والإعدادي والثانوي) في مدارس حي الشجاعية ومن ثم ترك مقاعد الدراسة وعمل في حفر آبار المياه ليساعد والده عل تحمل مشاق الحياة ومتطلبات أسرته الكبيرة.

مشواره الجهادي

حيث ان مشاهد القتل والدمار والإذلال التي تمارسه قوات الاحتلال الصهيوني المغتصبة لأرضنا ومقدساتنا حركت في شهيدنا مشاعر الثار والانتقام من العدو الصهيوني المتغطرس ؛ فالتحق في مطلع عام 2000 في صفوف حركة الجهاد الإسلامي خيار "الإيمان والوعي والثورة " ، فكان نعم الشاب الملتزم والمؤمن بفكر حركة الجهاد المقاوم للاحتلال وأعوانه حيث عمل ضمن اللجنة الاجتماعية التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في مسجد الرحمن والقران ومن ثم انخراطه في صفوف " سرايا القدس" التي عكف علي اعتداده وتدريبه علي تنفيذ المهمات الجهادية العسكرية وفق الإمكانات المتاحة للمجاهدين.

وعمل شهيدنا بداية مشواره الجهادي ضمن وحدات الرباط علي الثغور وكذلك وحدة الرصد وقد شارك " ابو جندل " في جميع عمليات التصدي للقوات الصهيونية التي اجتاحت مدننا ومخيماتنا ولاسيما في اجتياحات المنطقة الشرقية من حي الشجاعية وحي الزيتون.

ومع دخول منظومة الصواريخ " محلية الصنع" إلي العمل الجهادي المقاوم للاحتلال الصهيوني، انضم شهيدنا إلي صفوف " الوحدة الصاروخية" التابعة لسرايا القدس حيث يسجل له مشاركته في إطلاق عشرات الصواريخ القدسية باتجاه المغتصبات والمواقع الصهيونية المحاذية للقطاع ولاسيما في الحرب الأخيرة علي قطاع غزة والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من المغتصبين الصهاينة.

استشهاده

وفي مساء يوم الجمعة الموافق 25-9-2009 ارتقي الشهداء الثلاثة ( محمود – وكامل – ومحمد) شهداء في منطقة حي التفاح اثر عملية اغتيال جبانة نفذتها طائرات الاستطلاع.

الشهيد المجاهد: محمد سالم مرشود

{ وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ }

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

استشهاد ثلاثة من مجاهدي السرايا بقصف صهيوني غادر استهدفهم شرقي حي التفاح

 

وتستمر قوافل الشهداء.. ويستمر العطاء الجهادي المبارك.. فيتقدم قادة ومجاهدي سرايا القدس أفواجاً نحو جنان الخلد ليؤكدوا من جديد أن الدم يطلب الدم والشهيد يحي الملايين.. وتمضي قافلة الشهداء لتثبت من جديد أن هذا الدم هو الخيار الأوحد والأوجه لتحرير فلسطين.

 

هكذا هم العظماء يسيرون علي ذات الشوكة.. فيخلف القائد ألف قائد.. وتمضي المسيرة.. مسيرة الجهاد والمقاومة.. ببركة دماء فرسان النزال.. ويكون الانتصار هو القرار.. والشهادة هي العنوان.

 

بمزيد من الفخر والاعتزاز وبمزيد من الشموخ والكبرياء تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الأمتين العربية والإسلامية شهدائها الأبطال:

 

كـامــــل خالد الدحدوح "21 عام"- سكان حي الزيتون "نجل القائد خالد الدحدوح"

محمود موسي البنا "24 عام" - سكان حي التفاح "شقيق الاستشهادي حسن البنا"

محـــــــــــــــــــــمد مرشـــــــــــــــــــود "22 عام" من سكان حي التفاح بغزة

 

والذين ارتقوا للعلا إثر قصف صهيوني استهدفهم خلال قيامهم بزيارات لعدد من المجاهدين في منطقة حي التفاح شرق غزة.

 

إننا في سرايا القدس إذ نزف إلى الحور العين شهدائنا الأبطال، لنؤكد على حق المقاومة في الرد على الاعتداءات الصهيونية بحق أبناء شعبنا.

 

سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي

الجمعة 6 شوال 1430هـ، الموافق 25/9/2009