الشهيد المجاهد: سرحان برهان سرحان

الشهيد المجاهد: سرحان برهان سرحان

تاريخ الميلاد: الإثنين 28 فبراير 1983

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: طولكرم

تاريخ الإستشهاد: السبت 04 أكتوبر 2003

الشهيد المجاهد "سرحان برهان سرحان": احتجز العدو جثمانه الطاهر 11 عاماً

الإعلام الحربي _ خاص

وحدكم أنتم من تنادون كل يوم.. أن كلما ارتقى شهيد وصعد.. ترتوي الأرض من دمه.. فتنبت من يواصل المسير وعلى الدرب يسير.. دمكم سيبقى الوصية.. أن توحدوا وعلى الدرب سيروا ولا تترددوا.. وعن حقكم لا تتنازلوا.. وغداً تشرق شمسكم وستعودون إلى أرضكم.. وتُصلُّون في قُدسكم.. مسرى نبيكم.. لن يمنعكم احتلال ولن يفصلكم عنها جدار.. وحتماً سترفرف راية التوحيد.. لتُظلل وجوه أطفالكم ويتجدد مجدكم وعزكم ويندحر عدوكم تحت سنابك خيلكم.

بطاقة الشهيد:
الاسم: سرحان برهان حسين سرحان.
تاريخ الميلاد: 28-2-1983.
الوضع الاجتماعي: أعزب.
الجنس: ذكر
المحافظة: طولكرم
مكان السكن: سرحان
تاريخ الاستشهاد: 4-10-2003
كيفية الاستشهاد: اغتيال
مكان الاستشهاد: حارة المربعة - مخيم طولكرم

الميلاد والنشأة
ولد الشهيد المجاهد سرحان برهان سرحان في الثامن والعشرون من يناير عام 1983 في اليمن وانتقل الى الضفة الغربية المحتلة وهو ابن 12 ربيعا، ودرس الشهيد المرحلة الإعدادية في طولكرم ثم التحق في مدرسة الخضوري الثانوية وحصل على شهادة الثانوية العامة منها ليلتحق في جامعة القدس المفتوحة.

وتعتبر عائلة الشهيد سرحان نموذج للعائلة الفلسطينية التي تشتتت في كافة أقطار الوطن العربي فالوالد من مواليد فلسطين وزوجته من مواليد لبنان والشهيد سرحان الابن الأكبر للعائلة من مواليد اليمن وشقيقته حنان من مواليد الجزائر وشقيقيه عبد الرحمن وحنين من مواليد العراق وشقيقته بريهان من مواليد الأردن وشقيقاه لجين من مواليد فلسطين.

تقول الوالدة: "سرحان وخلال انتفاضة الأقصى تأثر باستشهاد الطفلة إيمان حجو، وأحضر صورتها الى المنزل، لكننا لم نكن نعلم أنه أول من سينتقم لها، وهذا ما حصل، حيث نفذ عملية فدائية، وإقتحم مستوطنة “ميتزر” المقامة على أراضي المواطنين شمال طولكرم، ونجح بقتل 6 مستوطنين وإصابة 12 آخرين، وعاد سالماً".

والدة الشهيد سرحان لم تكن تعلم بهوية منفذ العملية، حتى أنها قالت لنجلها سرحان، ان أحدهم نفذ عملية ونجح بالفرار، فسألها "كم واحد قتل" ؟ لتجيبه 6 وأصيب 12 آخرين، لتعلو الضحكة على محياه… قائلة: "ضحك كثيراً ومن قلبه".

شهيدنا المجاهد سرحان سرحان، كان شاباً هادئاً محبوباً لا يخرج كثيراً من البيت – تقول والدته، موضحة أنه وبعد تنفيذ العملية بيومين، ونحن نسمع الأخبار، ذُكر اسم منفذ العملية "سرحان سرحان" فتفاجأنا جميعاً، وهو حاضر معنا، قائلة :"شعرت بالفخر والعزة، لكنني تفاجأت، كيف لنجلي هذه الشجاعة، قتل وأصاب وعاد دون أن يُصاب".

وصية الشهيد سرحان
ومن خلال وصية الشهيد المجاهد سرحان سرحان، يتضح أنه أحب الشهادة وسعى لها، حيث قال:"إخواني المسلمين، أوصيكم بالصلاة والقرآن وحُب الناس، أوصيكم بالجهاد لتموتوا شهداء، أوصيكم بالصبر، اذكروني بالخير والدعاء، أوصيكم خيراً بأهلي … واذكروني"، حيث كتب وصيته على مُصحف صغير، وأهداه لوالدته التي تحتفظ به حتى اللحظة ولا يُفارقها أينما ذهبت.

والد الشهيد سرحان: العدو أفرج عن رفات ولدي قبل حفل خطوبة ابنتي بـ 10 ساعات
لم يكن والد الشهيد سرحان برهان حسين سرحان يتوقع أن تسلمه سلطات الاحتلال جثمان ولده قبل عشر ساعات من حفل خطوبة ابنته, مؤكدا أن سلطات الاحتلال شطبت اسم ولدها المدرج في قوائم الإفراج في الدفعتين الأولى والثانية لرفات الشهداء قبل لحظات من تسليمهم لذويهم قبل ستة شهور مرتين على التوالي, قبل ان تبادر مؤسسة هيموكيد «سعاد» في القدس بالاتصال به شخصيا وإبلاغه بقرار تسليم نجله الشهيد سرحان في تمام الساعة ال 8:30, واختارت الوقت المناسب للتنغيص على العائلة وانتزاع فرحة الأهل بخطوبة ابنتهم لكي يتم استبدالها بذكريات استشهاد ولدهم سرحان الذي اغتالته قوات الاحتلال في مدينة طولكرم بتاريخ 4/10/2003 لمسؤوليته عن عملية مستوطنة «ميتسر» التي أدت لمقتل ستة صهاينة.

ويؤكد والد الشهيد انه رغم الألم والحسرة والحزن على فقدان ولدنا الا أننا نشعر بالارتياح والأمان بعد استرداد جثمان نجلنا ودفنه في أرضه ووطنه, مؤكدا ان "إسرائيل" تحاول من خلال احتجاز جثامين الشهداء حرمان عائلاتهم من دفنهم بما يليق بكرامتهم الإنسانية ووفقا للتقاليد الإسلامية.

موعد مع الرحيل
بتاريخ 4-10-2003م كان شهيدنا المجاهد "سرحان برهان سرحان" على موعد مع الرحيل بعد أن قام الصهاينة بخداعه عبر استدراجه باسم أحد أصدقائه بواسطة مكالمة على هاتفه الجوال، وعندما وصل إلى المكان كان بانتظاره مجموعة من القوات الخاصة (المستعربين) الذين حال وصوله أمطروه بالرصاص ما أدى إلى استشهاده على الفور، كما واستشهد الطفل أيمن برهم الذي تصادف وجوده بالمكان، ثم قامت القوه الخاصة الصهيونية باختطاف جثمان الشهيد سرحان واحتجازه ولم تقم بتسليمه لأهله (شهيد أرقام) لأكثر من 11عام وسلم جثمانه الطاهر بتاريخ 23-2-2014م.

الشهيد المجاهد: سرحان برهان سرحان