الشهيد المجاهد: إبراهيم محمد أبو راشد

الشهيد المجاهد: إبراهيم محمد أبو راشد

تاريخ الميلاد: الجمعة 27 فبراير 1987

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الشمال

تاريخ الإستشهاد: الخميس 06 يوليو 2006

الشهيد المجاهد "إبراهيم محمد أبو راشد": فارس ساحات الوغى

الإعلام الحربي – خاص

رائع ذلك الجسد المسجى.. ورائعة تلك الدماء التي تنزف بلا شح أو بخل.. وعطرة تلك الرائحة التي تملأ الأفق وتمتد.. وتمتد لتنتشر في كل الأرجاء.. ونحن وكلماتنا نقف حيارى عاجزين أمام عظمة الدم وأمام شموخ الرجال الذين يتسابقون إلى ربهم الكريم وكلهم أمل في إن يرضى عنهم.. يذهبون ثابتين واثقين مطمئنين.. فلكل هؤلاء التحية والإباء.. ولهم الدعاء بأن يتغمدهم الله بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جنانه.. اللهم آمين.

المولد والنشأة

ولد الشهيد المجاهد إبراهيم محمد سلامة أبو راشد بتاريخ 27/2/1987م في مدينة الزرقاء بالأردن.

درس شهيدنا المجاهد الصف الأول والثاني والثالث في مدارس الأردن حيث انتقلت العائلة لغزة في العام 1996 ، ليكمل المرحلة الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة وغوث اللاجئين بمعسكر جباليا شمال قطاع غزة.

يعتبر الشهيد إبراهيم هو الثاني في الذكور والخامس في العائلة ورغم ذلك فقد كان الطفل المدلل لما حاباه الله من جمال طفولي ولذغة محببة في لسانه كبرت معه.

في العام 1999 تغيرت الظروف حيث أصيب شقيقه الأكبر بحادث مما جعله عاجزا عن القيام بالمسئولية التي كانت ملقاة على عاتقه حيث أمضى ما يقارب العام في إحدى المستشفيات التأهلية.

ومن هنا فالطفل المدلل أصبح هو المسئول عن العائلة مع انشغال والده في العمل وتغير إبراهيم وأصبح رجلا رغم سنه الصغير.

صفاته وأخلاقه

يقول شقيق الشهيد لقد كان إبراهيم هادئا قليل الكلام، تشعر بأنه عاقل ورزين وكأنه اكبر من سنه، لدرجة أن قائده العسكري كان يعتقد أن عمره 25 أو أكثر ليتفاجئ يوم استشهاده بعمره.

كان أخي إبراهيم رحمه الله قوي البنية محبا للرياضة وخاصة كرة القدم، بالإضافة إلى التزامه والحفاظ على العبادة.

انخراط إبراهيم في المقاومة

مع بداية الانتفاضة ورغم صغر سنه إلا  انه تلقى العديد من الدورات العسكرية نظراً لقوة شخصيته وجرأته وحماسته وحقده على اليهود، حيث شارك في رجم الصهاينة بالحجارة على معبر بيت حانون"ايرز" ومعبر المنطار.

أبو حمزة صديق الشهيد قال :"بصراحة نحن نعرف القليل عن إبراهيم فلقد كان يعمل بالسر لدرجة أن المخابرات الصهيونية لم تكتشف من هو أبو عبيدة إلا قبل استشهاده بأسبوع من احد عملائها لعنة الله عليهم.

شقيق الشهيد يقول لقد كان كتوما لدرجة وبعد استشهاده اخبرنا القائد المسئول عنه عن مواقفه وكذلك احد رفاقه. حيث شارك إبراهيم في صد اجتياح أيام الغضب في مخيم جباليا ..واجتياحات لمنطقة الشجاعية والزيتون.

كما شارك شهيدنا المجاهد في زرع العبوات الناسفة وإطلاق صواريخ القدس على المغتصبات الصهيونية. كما شارك في إطلاق النار والهجوم على مستوطنات المحاذية لقطاع غزة قبل الانسحاب الصهيوني.

تعرض الشهيد إبراهيم للعديد من محاولات الاغتيال بعد إتمام المهمات الجهادية وخاصة إطلاق الصواريخ  ولكنه كان ينجو بأعجوبة.

استشهاده

في السادس من يوليو لعام 2006 خرج الشهيد إبراهيم ابو راشد الى منطقة العطاطرة والسلاطين شمال بيت لاهيا حيث توغلت قوة صهيونية خاصة وبعد زرعه للعبوات وتفجير آلية عسكرية صهيونية، باغتته القوات الخاصة فأطلقت النار صوبه وارتقى إلى الجنان شهيداً بإذن الله تعالى.

الشهيد المجاهد: إبراهيم محمد أبو راشد