الشهيد المجاهد: ربيع فرح الفار

الشهيد المجاهد: ربيع فرح الفار

تاريخ الميلاد: الخميس 16 فبراير 1978

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: جنين

تاريخ الإستشهاد: الجمعة 14 مارس 2003

الشهيد المجاهد "ربيع فرح الفار": أفنى حياته مجاهداً خدوماً للإسلام والمجاهدين

الإعلام الحربي _ خاص

الشهداء هم الأقمار المضيئة التي تسطع في سماءنا.. وتنير لنا الدروب وتأخذنا إلى قمم العزة والكرامة.. وما ظنّ الغزاة أنهم قد غيبوهم... بل خسئوا وفشلت نواياهم الخبيثة... فالشهداء يولدون يوم يستشهدون... سلام من فلسطين الحبيبة وأبناءها إلى كل الشهداء الأبرار الذين رووا بدمائهم الزكية ومازالوا يروون تراب الوطن الغالي.

بطاقة الشهيد:
الاسم: ربيع فرح حسن الفار.
تاريخ الميلاد: 16-2-1978.
الوضع الاجتماعي: أعزب.
المحافظة: جنين.
مكان السكن: الزبابدة.
تاريخ الاستشهاد: 14-3-2003.
كيفية الاستشهاد: اشتباك مسلح.
مكان الاستشهاد: منطقة الساحة – مخيم جنين.

ولد الشهيد عام1978 في جنين منطقة الزبابدة وتربى وترعرع في البلدة الصغيرة درس ف مدرسة الزبابدة الابتدائية وتعلم حرفة البلاط أتقن الحرفة وأصبح يمارس مهنتها ومع انطلاق الانتفاضة المباركة التحق الشهيد بركب الجهاد الإسلامي عن طريق حماية المجاهدين وتبييتهم في منزله الخاص وأصبح مطارد لقوات الاحتلال الصهيوني.

موعد مع الشهادة
بتاريخ 14-3-2003م كان الشهداء "إبراهيم منيزل" و "أسامة أبو خليل" و "واثق اغبارية" و "ربيع الفار" من سرايا القدس على موعد مع الشهادة بعدما بدأ الجيش بإدخال المشاة إلى العمارة التي كانوا يتواجدون بداخلها فواجههم المجاهدين بوابل من الرصاص والقنابل ودارت اشتباكات عنيفة بين المجاهدين وقوات الجيش الخاصة المقتحمة لمكان السكن، تمكن الجيش من الدخول إلى الغرفة المتحصن بداخلها الشهيد ربيع ورفاقه ليتم إعدام جميع من كان بداخلها من المجاهدين، رحم الله الشهداء وأسكنهم فسيح جناته.

الشهيد المجاهد: ربيع فرح الفار

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

"سرايا القدس" تزف كوكبة من الشهداء في مخيم جنين

بمزيد من الفخر والاعتزاز تزف "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى جماهير شعبنا وأمتنا أربعة شهداء من مجاهديها الأبطال وشهيداً من مجاهدي كتائب شهداء الأقصى الذين سقطوا أثناء تصديهم لقوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم جنين صباح اليوم وهم:

الشهيد البطل يوسف مشارقة (20عاماً) من مخيم جنين _ كتائب شهداء الأقصى

الشهيد البطل ابراهيم خليل منيزل (19 عاماً) من بلدة عيتل _ سرايا القدس

الشهيد البطل أسامة أبو خليل (18 عاماً) من بلدة عيتل _ سرايا القدس

الشهيد البطل ربيع حسن الفار (17 عاماً) من بلدة الزبابدة _ سرايا القدس

الشهيد البطل واثق أحمد اغبارية (20 عاماً ) من مخيم جنين _ سرايا القدس

لقد رفض مجاهدونا الأبطال في مخيم جنين الاستسلام وكذلك فعل اخوانهم في بلدة طمون ليلة أمس، وكما فعل الشهيد القائد إياد صوالحة، والشهيد القائد حمزة أبو الرب، والشهيد القائد عبد الله السبع (أبو مصعب)، وغيرهم من قبل، واختاروا جميعاً مقاومة العدو وقتاله ببسالة حتى الشهادة ليؤكدوا على انحياز شعبنا المجاهد لخيار الجهاد والمقاومة ورفضه لكل المحاولة الساعية لفرض الاستسلام عليه.

إننا في "سرايا القدس" إذ نزف هذه الكوكبة من الشهداء الأبطال، لنؤكد على تمسكنا بخيار الكفاح المسلح وإصرارنا على الاستمرار في الجهاد والمقاومة مهما كان الثمن ومهما كانت التحديات، وإن سقوط المزيد من الشهداء والدماء كل يوم لن يزيدنا إلا عزماً وإصراراً على المضي في طريق الجهاد حتى دحر الاحتلال وتحقيق النصر أو الشهادة. كما نؤكد أن المقاومة التي نهضت من تحت أنقاض المخيم واستعادت روحها وقوتها ووجهت أقسى الضربات للعدو ستثأر لدماء كل الشهداء وستلقن العدو مزيداً من الدروس بتوجيه المزيد من الضربات في قلب عمقة الأمني بعون الله.

جهادنا مستمر، وعملياتنا متواصلة، والاستشهاديون قادمون بإذن الله

"وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

11/محرم/1424 الموافق 14/3/2003م