الشهيد المجاهد: محمد فؤاد عاشور

الشهيد المجاهد: محمد فؤاد عاشور

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 11 يونيو 1985

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: رفح

تاريخ الإستشهاد: الإثنين 18 أكتوبر 2004

الشهيد المجاهد" محمد فؤاد عاشور": فارس النزال وأسد الميدان

الإعلام الحربي – خاص

ميلاد فارس

ولد الشهيد المجاهد محمد فؤاد عاشور في الحادي عشر من شهر يونيو لعام ألف وتسعمائة وخمس وثمانين، لينمو ويترعرع في كنف أسرته المتواضعة المكونة من ستة أخوة وأربع أخوات عاشوا جميعا في مدينة رفح بحي تل السلطان بعد أن هجر أجدادهم من قرية "حمامة" قسرا على أيدي العصابات الصهيونية عام 1948م.

تربى شهيدنا في كنف أسرة محافظة تعلم منها الكثير من الفضائل والخصال الحميدة النابعة من تعليم الإسلام العظيم وتلقى شهيدنا المجاهد تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس وكالة الغوث بمدرسة العمرية في رفح , ومع اشتداد الظروف الصعبة التي كانت تحيياها أسرته اضطر "محمد" إلى ترك مقاعد الدراسة وتوجه للعمل في مهنة الخياطة من اجل مساعدة والديه في كسب قوت يومهم وإعالة أسرته.

صفاته وأخلاقه

وعن الصفات التي كان يتمتع بها شهيدنا قالت والدته الصابرة "لقد كان مند نعومة إظفاره مواظبا على أداء الصلوات وكان يصوم يومي الاثنين والخميس، كما كان بارا بو الدية مطيعا لهما. متفانيا في خدمة الآخرين وتقديم يد العون لهم".

وأضافت: لقد كانت سيرته تبعث في نفوس محبيه البشر والسرور، فعلى الرغم من صغر سنه ألا انه استطاع أن يقتحم القلوب ويسكن في وجدان من عرفوه : فابتسامته التي لا تكاد تفارق شفتاه تؤكد مدى طيبته وصدق نواياه وحسن حديثه ولسانه الرطب بذكر الله يجسد معاني الإيمان وشجاعته وإقدامه جسدتها دماؤه الطاهرة التي روت ارض فلسطين.

من جانبه أكد أبو عبد الله احد رفاق درب الشهيد: لقد تميز محمد بتعاليم الإسلام العظيم وقد عرف طريق المساجد مند نعومه إظفاره. وكان محبوبا من الجميع.

مشواره الجهادي  

انضم الشهيد محمد "أبو جزر" إلى صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في بداية انتفاضة الأقصى المباركة عام 2000م، وشارك في بداية مشواره الجهادي  في الجانب الإعلامي والاجتماعي والدعوي في مسجد الصالحين برفح.

كما وشارك في مختلف الفعاليات التي كانت تنظمها الحركة، وفي عام 2001م انضم شهيدنا "أبو جزر" إلى صفوف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، حيث تلقى العديد من الدورات العسكرية المختلفة وأتقن استخدام السلاح وتفجير العبوات الناسفة على يد الشهيد القائد محمد الشيخ خليل، والشهيد القائد محمد الراعي.

وقال أبو عبد الله ان أول مهامه كانت رصد تحركات جنود الاحتلال في مغتصبة "رفيح يام"  ونصب الكمائن لهم، كما وشارك في تلك الفترة في العديد من عمليات زرع العبوات على الشريط الحدودي لمغتصبة "رفيح يام" وتل زعرب، واشتبك شهيدنا في العديد من المعارك ضد قوات الاحتلال خلال توغلها في مدينة رفح وحي تل السلطان.

استشهاده

في فجر يوم الاثنين الثامن عشر من أكتوبر لعام 2004م، كان شهيدنا محمد في مهمة جهادية لنصب عبوات ناسفة للآليات العسكرية المتواجدة قبالة تل زعرب بمدينة رفح حيث كان هذا اليوم موعدا للقاء ربه وهو صائم حيث قامت قوات الاحتلال باستهدافه، حيث أصيب بعدة رصاصات وقذائف مسمارية أدت إلى إستشهاده على الفور، وصعدت روحه الطاهرة إلى بارئها.

الشهيد المجاهد: محمد فؤاد عاشور