الشهيد المجاهد: أنور جبر أبو سالم

الشهيد المجاهد: أنور جبر أبو سالم

تاريخ الميلاد: الخميس 21 نوفمبر 1985

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الشمال

تاريخ الإستشهاد: الخميس 08 يناير 2009

الشهيد المجاهد "أنور جبر أبو سالم": صاحب الهمة العالية والأخلاق السامية

الإعلام الحربي _ خاص

الشهادة و رضا الله عز وجل هذا ما تمنى شهيدنا أنور أبو سالم رحمة الله، فمنذ صغره سلك درب الجهاد والمقاومة بعد أن عاش حياة الزهد في الدنيا راغبا فيما عند ربه، لأنه يرى بأن ذلك الطريق هو ما يريد ليحقق أهدافه، أبو جبر لقد رحلت عن هذه الدنيا شهيداً ولكن لم ترحل من قلوب أهلك ومحبيك لتكون بذلك قد حققت ما تصبو إليه فهنيئا لك ما تمنيت.

الميلاد والنشأة
ولد الشهيد المجاهد أنور جبر أبو سالم " أبو جبر " في عام 1985م ، في مخيم جباليا شمال قطاع غزة ، بعدما هجر أهله الكرام من قرية يبنا المحتلة، فنشأ وترعرع في أكناف أسرة مؤمنة ومجاهدة تعرف واجبها تجاه وطنها ودينها، فعاش الفارس الهمام أنور وترعرع على الأخلاق الإسلامية الحميدة والتزم في مسجد الشهيد عز الدين القسام مسجد الشهداء، على موائد الذكر والقرآن، فكان زاهدا في دنياه صائما قائما لله عز وجل ، محبوب من أهله وإخوانه ، ضحوك لا تفارق البسمة وجهه.

مشواره الجهادي
في بدايات الانتفاضة الثانية انتفاضة الأقصى المباركة، التحق شهيدنا الفارس" أنور أبو سالم" في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وشارك في العديد من العمليات والمهمات الجهادية ضد جيش الاحتلال ومغتصبيه، ثم تدرج شهيدنا في وحدات سرايا القدس العسكرية حتى نال شرف الالتحاق بالوحدة الصاروخية لسرايا القدس شمال قطاع غزة وكان من ابرز مجاهديها فكان علي الدوام يدك المغتصبات الصهيونية شمال القطاع بالصواريخ القدسية التي أوجدت نوع من توازن الرعب من العدو الصهيوني وحولت حياة المغتصبين الصهاينة إلي حياة جحيم وجعلتهم يهربون من مغتصباتهم، ويسجل لشهيدنا المجاهد أنور التصدي لجميع الاجتياح والتوغلات الصهيونية التي شهدها شمال القطاع، وكان له الشرف في بعض المهام الجهادية والرباط في سبيل الله، وكان أنور حريصا على المشاركة في المهمات الجهادية، وبخاصة مع إخوانه المجاهدين الشهداء: محمد الهندي ونضال شقورة وحسن شقورة واحمد لبد، فقد كان على علاقة قوية جداً معهم.

صفاته وأخلاقه
امتاز الشهيد أنور بعلاقة طيبة وقوية مع جيرانه، فهو المحبوب جدا بينهم والجميع يشهد على سمو أخلاقه ورفعته، حيث أنه كان محبوبا من الجميع لأخلاقه العالية، وأدب الجم الكبير، وكان هو لا يتأخر في تقديم أي مساعدة أو خدمة يحتاجها منه أحد منهم، وكان يشاركهم في كل مناسباتهم.

موعد مع الشهادة
في صباح يوم الخميس الموافق 8-1-2009م ، كان برفقته الشهداء " محمد الهندي ورائد الملفوح وعبد الناصر عودة وأسامة لبد، أمام بيت الشهيد أنور أبو سالم فاستهدفتهم طائرات الاستطلاع الصهيونية بعدد من صواريخها الحاقدة وقد حولت أجسادهم إلي أشلاء ممزقة لتكون شاهدة على جرائم وظلم العدو الصهيوني.

الشهيد المجاهد: أنور جبر أبو سالم