الشهيد المجاهد: عبيد سامي شعت

الشهيد المجاهد: عبيد سامي شعت

تاريخ الميلاد: الإثنين 02 مارس 1987

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: خانيونس

تاريخ الإستشهاد: الأربعاء 20 يونيو 2007

الشهيد المجاهد " عبيد سامي شعت": حياة مفعمة بالجهاد والعطاء

الإعلام الحربي – خاص

 

للعاشقين الارتحال من دجى الأوهام...في زمن البكاء..للمبحرين مع المدى....خلف أشر عة الفداء..إن اختزال الروح والريح فناء.. قلب تعطّر بالصفاء...ودمٌ تسربل كبرياء..إنا نحنِّ كفنا بالدّم لحناً للبقاء...إنّا نقبّل جرحنا...إن نعانق موتناً...ثمن الوفاء..حقا يا له من لا يعرف الشهيد عبيد سامي شعت...يا له من لا يعرف ...الابن البار...و المجاهد ...والرجل الداعية...انه عبيد شعت ... عبيد يا مجاهدا رسم الطريق بدمه قسماّ سنصون عهدك بالرصاص والدم قد حان وقتك لرحيل فدع لنا سيف القصاص ..عبيد شعت اسم كتب بالدم في سجل التاريخ ولن يمحى بإذن الله.. عبيد شعت نلت المني وربي لقد منحوك ما تتمني ألا وهو الشهادة في سبيل الله.

 

النشأة

ففي الثاني من تموز عام 1987م كانت خان ونس على موعد مع فجر ميلاد مجاهد عابد مؤمن صنديد ، انه المجاهد :عبــيد ســامي شعــت " ابو رامز " الذي ينتمي لعائلة فلسطينية عريقة صابرة قدمت الشهداء والاسرى والجرحى فداء فلسطين ، تربي الشهيد بين اسرة متواضعة بسيطة تتكون من الوالدين وخمسة ابناء وبنت واحدة لقد عرف الشهيد عبيد طريق المسجد وحلقات تحفيظ القران فمنذ نعومة اظفاره ، فدرس المرحلتين الابتدائية والاعدادية بمدرسة القرارة ، ومن ثم درس المرحلة الثانوية بمدرسة خالد الحسن الثانوية.

 

صفاته واخلاقه

تميز الشهيد عبيد بالهدوء وجمال الطبع، وسيرته تبعث النفس البشرية ، فقد كان الشهيد كثير الابتسامة الهادئة النابعة من قلب حنون طيب يحنو على الصغير والكبير بارا بوالديه ، فقد من الله عليه بزيارة الحرم المكي لأداء فريضة العمرة العام الماضي حرص الشهيد على اداء الصلوات الخمس في مسجد السلام ومسجد الابرار .

 

مشواره الجهادي

انضم الشهيد عبيد لحركة الجهاد الاسلامي مع بداية انتفاضة الاقصى ، لقد كانت مشاهد اغتيال الشهيد الطفل محمد الدرة في حض والده والطفلة ايمان حجو صاعقة حركت قلب عبيد ثورة عارمة في صدره ، دفعته للبحث في هذا الزخم عن فصيل يعبر عن ذاته يدافع عن حفه المسلوب ، فلم يصغى للغة الانهزامية ان المقاومة والجهاد لن تغني شيئا فلم يلاقي حركة مجاهدة سوى حركة الجهاد الاسلامي فانضم اليها وشارك في العديد والفعاليات التي عملتها الحركة في منطقة القرارة.

 

انضمامه لـ "سرايا القدس"

انضم عبيد بعد فترة وجيزة لسرايا القدس بعد اقتناع القيادة العسكرية بجرأة عبيد وحسن خلقه وايمانه الشديد ، حيث عمل ضمن وحدات الرصد والاستطلاع والمتابعة.

 

وخلال انتفاضة الاقصى المباركة وقبل اندحار العدو عن القطاع ، تعرض شهيدنا لاصابة في قدمه اثناء قيامه بمهمه بزراعة عبوة ناسفة في طريق لدبابات الاحتلال التي كانت تتوغل.

 

وقال لنا احد رفاقه في سرايا القدس ان الشهيد عبيد شارك في صد العديد من الاجتياحات ، وافاد ان الشهيد عبيد شارك في قنص جنديين في شهر يناير عام 2007بمنطقة كوسوفيم .وشارك في اطلاق قذيفة "ار. بي . جي" على موقع غوش قطيف في عام 2005 برفقة الاستشهادي احمد شهاب.

 

استشهاده

في صباح يوم الأربعاء 20-6-2007 أصيب الشهيد عبيد سامي شعت " ابو رامز " في قدمه بعد اشتباك وقع بين المجاهد عبيد وأفراد مجموعته ، مع قوة خاصة صهيونية وتمكن عبيد رغم إصابته من انقاذ ابن كتائب القسام احمد العبادلة ولكن إرادة الله أن استشهد، غير ان سيارات الاسعاف لم تتمكن من الوصول اليه ظل ينزف الشهيد عبيد رغم محاولته لوقف نزيف جرحه ، وظل الشهيد رغم إصابته متواصل مع إخوانه واهله من خلال الجوال يطلعهم على وضعه ويطلب منهم الدعاء  له بارحمة والمسامحة حتى فقد الاتصال به في تمام الساعة العاشرة الا ربع حيث تبين استشهاده بعد انسحاب الآليات الصهيونية.

 

الشعور بالفخر

فيما استقبل والد الشهي سـامي شعــت 50 عاما نبأ استشهاد ابنه بكل فخر وشموخ مؤكداً " انه لم يكن ليمنع ابنه من مواصلة طيرقه الجهادي المحمدي.

الشهيد المجاهد: عبيد سامي شعت