الشهيد المجاهد "محمد ياسر ارحيم": فارس مضى للجنان مقبلاً غير مدبر

الشهيد المجاهد "محمد ياسر ارحيم": فارس مضى للجنان مقبلاً غير مدبر

تاريخ الميلاد: الجمعة 24 سبتمبر 1982

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: الجمعة 19 أبريل 2002

الإعلام الحربي – خاص

 

ولد الفارس البطل محمد ياسر محمد إرحيم في حي الزيتون بغزة في (24/9/1982م)، لأسرة مجاهدة وقد سبقه للشهادة اثنين من أعمامه أولهما الشهيد (ماهر محمد حسن إرحيم) والذي استشهد إثر معركة بطولية في العام (1969م) حيث كان من فرسان قوات التحرير الشعبية آنذاك. وعمه الثاني الشهيد (سامي محمد إرحيم) والذي استشهد في (29/12/1988م)، إثر ملاحقته من قبل قوات العدو الصهيوني المحتل لبلادنا حيث كان أحد المطلوبين لقوات الاحتلال.

 

ـ نشأ الشهيد في أسرة مجاهدة على الأخلاق الحميدة وكان ترتيبه الثالث في إخوته العشرة وقد كان الشهيد محبوبًا من والديه.

 

ـ تلقّى الفارس البطل تعليمه في مدارس حي الزيتون حتى الصف الثاني الثانوي.

 

ـ عمل الفارس البطل في محل يملكه لبيع أجهزة الاتصالات (الجوال)، في حي الزيتون.

 

ـ تحلّى الشهيد بصفات الرزانة والاتزان وكان مؤدبًا وخجولاً كما عرف بابتسامة لم تفارق وجهه الكريم.

 

ـ عرف الشهيد بعلاقاته المتميزة بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ويعتبر الشهيد أحد نشطاء الجهاد الإسلامي في حي الزيتون حين كان يشارك في مختلف أنشطة الحركة الطلابية والاجتماعية والسياسية، كما

 

ـ شارك في فعاليات الحركة في منطقته من حيث الكتابة على الجدران أو وضع الملصقات على الحيطان والمشاركة في المسيرات والمهرجانات التي تقيمها الحركة.

 

ـ شارك الشهيد في الدفاع عن بلده حيث اشترك في فرق الحراسة مع لجان المقاومة الشعبية والتي تشكلت من الفصائل المتعددة في انتفاضة الأقصى المباركة.

 

كان الشهيد من الملتزمين بالصلاة في المساجد وكان دائم الصلاة في مسجد صلاح الدين في حي الزيتون وكان ذا علاقة طيبة مع الجميع ومحبوبًا من الآخرين.

 

ـ في أخريات أيامه الدنيوية كان دائم الاستماع إلى القرآن الكريم ليلاً ونهارًا في محله وينام وهو يسمعه في البيت، وكان دائم الحديث عن الشهادة والشهداء والاستشهاد، وكان يحدّث أصدقاءه أنه يرغب في عمل استشهادي حتى ولو اشترى ما يلزم ذلك من حسابه الخاص. وهذا دليل على رغبته الصادقة في نيل الشهادة.. وقد صدق الله فصدقه وهاهو يرتقي إلى الله شهيدًا في معركة بطولية كما كل الشهداء.

 

الهجوم الاستشهادي

انطلق الشهيدان محمد إرحيم، وسالم حسونة من فرسان سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ليلة الجمعة الموافق (6 صفر 1423هـ) الموافق (19/4/2002م)، الساعة الثانية ليلاً نحو مستوطنة نتساريم ممطرين العدو الصهيوني بوابل من القنابل اليدوية والطلقات النارية وقد استمر الاشتباك مع قوات الاحتلال الجاثم فوق صدورنا قرابة الساعتين وقد أسفرت العملية ولا شك عن مقتل وجرح العديد من الجنود الصهاينة إلا أن العدو مارس كعادته التعتيم الإعلامي على العملية ونتائجها حيث لم يفق من صدمته باقتحام الاستشهاديين مستوطنته المحصنة حتى فاجأه استشهادي جديد آخر من سرايا القدس صباح يوم الجمعة بعملية جريئة إذ فجر نفسه بسيارة مفخخة في موقع عسكري لقوات الاحتلال الصهيوني.

الشهيد المجاهد "محمد ياسر ارحيم": فارس مضى للجنان مقبلاً غير مدبر