الشهيد القائد الميداني: إبراهيم خليل الحو

الشهيد القائد الميداني: إبراهيم خليل الحو

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 30 مارس 1976

الحالة الإجتماعية: متزوج

المحافظة: الشمال

تاريخ الإستشهاد: الأحد 21 مارس 2004

الشهيد القائد الميداني "إبراهيم خليل الحو": فارس صنديد وأسد مقدام

الإعلام الحربي – خاص

لأنهم الشهداء... الجسر الذي ينقلنا إلى العزة والشموخ والإباء... لأنهم الضياء الوهاج في المشوار الطويل الذي بدأناه على أمل التحرير والإنعتاق من الذل والمهانة ... لأنهم الذين كتبوا على صفحات الزمان ونظموا عليها أجمل قصائد العشق لفلسطين الشموخ والكبرياء من دمائهم الطاهرة الزكية ... لأنهم من تقاسموا الأكفان بينهم على طريق الحرية والاستقلال ,منادين بعضهم البعض بأن حاصروا حصاركم لا مفر.. وقاتلوا عدوكم لا مفر... فهذا هو الطريق... طريق الجهاد وعشق الشهادة... فاحملوه مقاتلا عن مقاتل ... ولا تتركوه فهو سبيلنا الوحيد ... وهو خلاصنا الذي يجب عنه أن لا نحيد ...

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد المجاهد "إبراهيم خليل محمد الحو" بتاريخ 30/3/1976م في مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة من أسرة فلسطينية مجاهدة ، ملتزمة بتعاليم الإسلام العظيم والانتماء للوطن الحبيب وحبها للمقاومة والمجاهدين .

درس شهيدنا إبراهيم المرحلتين الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث ومن ثم أنهى دراسته الثانوية ودرس التمريض وعمل في الرعاية الأولية التابعة لوزارة الصحة.

استشهد أخاه مطاوع غيلة وغدراً على يد عصابات الجيش الصهيوني مساء 22/ فبراير 1992 م.

صفاته وأخلاقه

تميز شهيدنا المجاهد بالشجاعة وشدة البأس على أعداء الله اليهود الصهاينة، كما تميز بحبه للجهاد في سبيل الله والرباط على الثغور وكان حريصاً على اجر الرباط، وتميز بالتزامه الشديد في الصلوات الخمس وخاصة الفجر منها في مسجد أبو بكر الصديق القريب من مكان سكناه في حي الجرن في مخيم جباليا، وتميز بصيامه للنوافل وكثرة الطاعة والعبادة لله عزوجل، كما أحب لقاء من سبقوه من الشهداء والذين تأثر بهم أمثال الشهيد القائد رامي عيسى من سرايا القدس والكثير من الشهداء الذين سبقونا إلى الجنان بإذن الله تعالى.

مشواره الجهادي

انتمى شهيدنا المجاهد لحركة الجهاد الإسلامي منذ نعومة أظفاره، وبعد إندلاع انتفاضة الأقصى، التحق في صفوف سرايا القدس ونظراً لشجاعته وخبرته العسكرية أصبح قائداً ميدانياً فيها، ويسجل للشهيد إبراهيم مشاركته في صد الإجتياحات الصهيونية التي تعرض لها شمال قطاع غزة الحبيب والحدود الشرقية، كما أتقن ببراعة ضرب "الار بي جي" فأصبح مسئولاً في وحدة الدروع التابعة لسرايا القدس، كما شارك في العديد من المهمات الجهادية ضد الاحتلال الصهيوني إلى أن تحقق له ما كان يتمناه ورحل إلى الحياة الأجمل.

رحلة الخلود

في الحادي والعشرين من مارس عام 2004 كان شهيدنا إبراهيم الحو على موعد مع الشهادة حيث استشهد متأثراً بجراحه البالغة التي أصيب بها في الرابع من نفس الشهر أثناء محاولته إطلاق قذيفة "ار بي جي" باتجاه قوة صهيونية وارتقت روحه إلى العلا حيث جنان المجد والخلود بإذنه تعالى.

الشهيد القائد الميداني: إبراهيم خليل الحو