الشهيد المجاهد: عطاالله سمير اسماعيل

الشهيد المجاهد: عطاالله سمير اسماعيل

تاريخ الميلاد: الخميس 13 مارس 1986

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الوسطى

تاريخ الإستشهاد: الجمعة 15 فبراير 2008

الشهيد المجاهد "عطاالله سمير اسماعيل": أسد المرابطين

الإعلام الحربي _ خاص

بطاقة الشهيد
الشهيد المجاهد: عطاالله سمير محمد إسماعيل

تاريخ الميلاد 13/3/1986م، في مخيم البريج

البلدة الأصلية: السوافير

الحالة الاجتماعية: أعزب

الدراسة والتعليم ( طالب في جامعة الأزهر سنة رابع بتخصص تربيه تعليم أساسي أخر فصل له بالجامعة).

أفراد الأسرة : الإخوة 7 والأخوات 6

التاريخ الجهادي للأسرة
كانت الأسرة منذ النكبة أسرة مقاومة كان جده الشهيد محمد إسماعيل الذي أستشهد في السبعينات وقدمت في أول انتفاضة الأقصى الشهيد المجاهد ابن سرايا القدس جمال علي إسماعيل (17 رمضان 2003 ، بعملية استشهادية في عرض بحر غزة.

صفاته وعلاقته بالآخرين
كان الشهيد رحيم بأخوته الصغار عطوف عليهم ، كان يوفر من مصروفاته بسبب صعوبة الظروف التي تمر بها أسرته لوقت الضرورة للحاجة. كان من الأصدقاء المخلصين ضحوك مبتسم للجميع له أصدقاء كثيرون من الجامعة والحركة الجهادية وأصدقاء من رواد مسجد الرحمن .

مشواره الجهادي ونشاطاته الحركية
انتمى شهيدنا للحركة سنة2002م، ونشأ في مسجد الرحمن (شارع أبو رصاص)شارك شهيدنا المجاهد في جميع المناسبات والفعاليات الحركية وكان دائم الرباط علي الثغور وكثير الرباط ، وكان يخرج في كل اجتياح ليدافع عن كرامته وأرضه.

الشهادة
التحق الشهيد بركب الشهداء أثر عملية القصف الغادر لمنزل القائد أيمن فايد أبو عبد الله في مساء يوم الجمعة الموافق 15/2/2008م ووجد شهيدنا تحت أنقاض المنزل .

الشهيد المجاهد: عطاالله سمير اسماعيل

﴿ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

اغتيال أحد قادة سرايا القدس باستهداف منزله وسط قطاع غزة

وتستمر قوافل الشهداء.. ويستمر العطاء الجهادي المبارك.. فيتقدم قادة ومجاهدي سرايا القدس أفواجاً نحو جنان الخلد ليؤكدوا من جديد أن الدم يطلب الدم والشهيد يحي الملايين.. وتمضي قافلة الشهداء لتثبت من جديد أن هذا الدم هو الخيار الأوحد والأوجه لتحرير فلسطين...

هكذا هم العظماء يسيرون على ذات الشوكة.. فيخلف القائد ألف قائد.. وتمضي المسيرة.. مسيرة الجهاد والمقاومة.. ببركة دماء فرسان النزال.. ويكون الانتصار هو القرار.. والشهادة هي العنوان...

بمزيد من الفخر والاعتزاز.. وبمزيد من الشموخ والكبرياء.. تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الأمتين العربية والإسلامية أحد أبرز قادتها في المنطقة الوسطى:

 

الشهيد القائد "أيمن فايد" 42عام من سكان مخيم البريج

وزوجته "مروة عزام" وابنيهما "ايوب وعلي فايد"

الشهيد "زكريا الكفافي"

الشهيد "عطا الله اسماعيل"

وعدد آخر من الشهداء الذين ارتقوا للعلا، بعد أن استهدفت صواريخ الحقد الصهيونية منزل القائد "فايد" في مخيم البريج وسط القطاع

إننا في سرايا القدس إذ نزف إلى الحور العين شهدائنا الأبطال، لنؤكد على المضي قدماً في خيار المقاومة والجهاد الذي رسمه لنا دماء القادة العظماء د. فتحي الشقاقي وبشير الدبش ورجب السعافين ومحمد الشيخ خليل ومقلد حميد ونبيل الشريحي وكافة شهداء شعبنا المعطاء، ولنجدد البيعة مع الله على أن هذه الدماء هو الوقود نحو القدس، ولنؤكد على أن هذه الدماء الطاهرة لن تذهب هدراً وسيكون الرد في عمق المدن الصهيونية.

 

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الجمعة 8 صفر 1429هـ، الموافق 15/2/2008