الشهيد المجاهد "أحمد إسماعيل صالح": مثالاً للتواضع وحسن الأخلاق

الشهيد المجاهد "أحمد إسماعيل صالح": مثالاً للتواضع وحسن الأخلاق

تاريخ الميلاد: الأربعاء 15 سبتمبر 1982

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: الجمعة 10 مايو 2002

الإعلام الحربي _ خاص

الميلاد والنشأة
- ولد شهيدنا المجاهد (أحمد إسماعيل مصطفى صالح) في حي النصر بمدينة غزة.

- في الخامس عشر من سبتمبر لعام 1982م كان مولده.

- حرم شهيدنا (أحمد) كبقية أهله من العيش في مسقط رأسه في قرية (حليقات) التي هجر منها في عام 1948م.

- تربى شهيدنا وترعرع في أسرة بسيطة تتكون من والديه وأخوين وأربعة أخوات.

- واصل شهيدنا (أحمد) تعليمه حتى الأول الثانوي، ثم عمل في مهنة الحلاقة.

صفاته
- عرف الشهيد (أحمد) بمداومته على الصلاة في مسجد (حفصة بنت عمر) القريب من منطقة سكناه، وعرف بورعه وتقواه حيث التحق في صفوف الدعوة لمدة 40 يومًا.

- كان شهيدنا الفارس مثالاً للتواضع وعنوانًا للعنفوان، محبًا للموحدين، باغضًا للكافرين، كان بارًا ومطيعًا لوالديه الكريمين.

حياته الجهادية
- كان شهيدنا مجاهدًا فذًا صادقًا، يضرب العدو الجبان بقوة الله، دائم العمل لخدمة الإسلام.. ولم تظهر عليه انتماءات مسبقة، بل كان حريصًا على الكتمان في عمله متميزًا بالصدق والإخلاص لله ولشعبه ولحركته (حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين).

- شارك شهيدا الفارس (أحمد) في عدة عمليات عسكرية لاسيما العملية المشتركة بين (سرايا القدس) و(كتائب شهداء الأقصى) على طريق كيسوفيم والتي اعترف فيها العدو بمقتل ضابط وإصابة آخرين وعاد الشهيد مع رفاقه إلى قواعدهم بسلام.

- بتاريخ 7/4/2002م شارك الشهيد (أحمد) باشتباك استشهادي مع رفاق له من (سرايا القدس) على طريق نتساريم وقد دام الاشتباك لأكثر من 3 ساعات محققين خسائر مؤكدة بين صفوف العدو الصهيوني.

استشهاده
- لقد كان شهيدنا تواقًا للشهادة وإلى لقاء الله ورسوله الأعظم، فأحب الشهادة وصدق وسعى لها سعيها وهو مؤمن.

- ارتقى شهيدنا الفارس (أحمد) إلى العلا عصر يوم الجمعة 27 صفر 1423هـ الموافق 10/5/2002م متأثرًا بجراحه التي أصيب فيها أثناء تأديته الواجب الديني والجهادي في عملية اشتباك مسلح وقصف لموقع عسكري صهيوني بصواريخ (RBG) شمال قطاع غزة وذلك يوم الجمعة الموافق 3/5/2002م في تمام الساعة السابعة والنصف مساءً مع إقامة صلاة المغرب.

- تبنت سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين) الشهيد المجاهد (أحمد اسماعيل صالح) معاهدة الشهيد على مواصلة درب (أحمد) درب الجهاد والاستشهاد.

قالوا في الشهيد

(لقد رفعت رأسي عاليًا يا (أحمد) الله يرضى عليك) [والدة الشهيد].

(نحتسبه عند الله شهيدًا، فقد نفذ (أحمد) أمر من أوامر الله) [والد الشهيد].

(بكل فخر واعتزاز نزف الشهيد، وإلى اللقاء في الجنة إن شاء الله يا (أحمد)) [أخ الشهيد].

وصية الشهيد المجاهد (أحمد إسماعيل صالح)

أنا الشهيد الحي والذي يقدم حياته في سبيل الله (أحمد إسماعيل صالح) ابن (سرايا القدس) أملاً أن يتقبلني ربي قبولاً حسنًا منطلقًا من إيماني الراسخ والقوي بأن فلسطين حقي والقدس قبلتي واليهود أعدائي ورباطنا إلى يوم الدين.

إن المجازر التي يرتكبها العدو الصهيوني ضد الأرض والشعب هي أحد الحوافز التي تهيب بالمجاهدين أن يدافعوا ويستشهدوا من أجل الحرية والاستقلال والكرامة، وإن التحالفات الغربية الأمريكية ضد الإسلام والمسلمين ما هي إلا حربًا صليبية جديدة متعذرة بالإرهاب.

وإنني أناشد المسلمين كافة أن يعودوا إلى كتاب الله وسنة رسوله الكريم ليحافظوا على حضارتهم وكرامتهم وأن يقفوا وقفة رجل واحد وقلب واحد وكلمة واحدة قبل أن يفوت الأوان.

اللهم اشهد أني قد بلغت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الماضي في مرضاة الله

ابن سرايا القدس

المجاهد/ احمد إسماعيل صالح

الشهيد المجاهد "أحمد إسماعيل صالح": مثالاً للتواضع وحسن الأخلاق