الشهيد المجاهد: محمد حسن ياسين

الشهيد المجاهد: محمد حسن ياسين

تاريخ الميلاد: الخميس 01 أغسطس 1985

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: الأربعاء 12 مايو 2004

الشهيد المجاهد "محمد حسن ياسين": فارس تربى على موائد القرآن

الإعلام الحربي _ خاص

النشأة والميلاد
ولد شهيدنا المجاهد "محمد ياسين" في تاريخ1/8/1985م, ودرس المرحلة الابتدائية في مدرسة"صفد"والمرحلة الإعدادية والثانوية في مدرسة"تونس".

ونشأ في أسرة مؤمنة ملتزمة تعرف واجبها تجاه وطنها ودينها وعقيدتها, قدمت الشهداء وأنجبت المجاهدين.

صفاته وأخلاقه
تميز شهيدنا المقدام"محمد ياسين" بأخلاقه والتزامهِ وشجاعته وإقدامه وتواضعهِ وحبهِ الشديد لنهج المقاومة ومنذ صغره تربي علي موائد تحفيظ القران الكريم والذكر, كما كان ملازما للمساجد وكثير الصيام والقيام .

مشواره الجهادي
انتمى شهيدنا المجاهد لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مع بداية انتفاضة الاقصي المباركة عام 2000م، وعمل في الجناح العسكري"سرايا القدس" في عام 2001م.

وشارك شهيدنا الفارس في العديد من المهمات الجهادية، منها العمل في وحدة المرابطين كما شارك في مهمات الرصد والاستطلاع, وشارك في إطلاق الصواريخ علي البلدات والمغتصبات الصهيونية المحاذية لقطاع غزة, وصد الاجتياحات الصهيونية للأراضي الفلسطينية ,كما كان له دورا مميزا في تفجير ناقلة الجند الصهيونية خلال الاجتياح الصهيوني لحي الزيتون عام2004م برفقة الشهيدين (فوزي المدهون_حازم ارحيم) .

استشهاده
كان شهيدنا المجاهد"محمد ياسين" علي موعدِ مع الشهادة في تاريخ 12/5/2004م خلال تصديه للاجتياح الصهيوني في حي الزيتون حيث قام بتفجير ناقلة الجند الصهيونية برفقة الشهيدين (فوزي المدهون_حازم ارحيم) واستشهد برفقة الشهيد فوزي المدهون بعد استهدافهما بصاروخ من طائرة "أباتشي" صهيونية ليرتقيا إلى علياء المجدِ والخلود شهداء.

الشهيد المجاهد: محمد حسن ياسين

﴿من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

استشهاد المجاهدين فوزي المدهون ومحمد ياسين بحي الزيتون

 

تزف "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إلى جماهير شعبنا وأمتنا مجاهدين من أبطالها خلال معركة التصدي في حي الزيتون جنوبي مدينة غزة: الشهيد / فوزي مصباح المدهون(22 عاماً). الذي كان ضمن أفراد السرية التي شاركت في عملية تفجير الدبابة يوم أمس. والشهيد / محمد حسن ياسين (19 عاماً). خاض ملحمة بطولية مع المجاهدين في التصدي عن حي الزيتون.

الذين ارتقيا شهيدان عند الله، خلال تصديهما لقوات الاحتلال وآلياته المجرمة في منطقة حي الزيتون بمدينة غزة حيث استهدف جسديهما الطاهرين صاروخ من طائرة "أباتشي" صهيونية ظهر اليوم الأربعاء 23ربيع الأول 1425هـ الموافق 12/5/2004م ... ونحتسبهما عند الله شهيدين ولا نزكي على الله أحداً.

إننا وفي مواجهة حرب الإبادة التي يشنها العدو الصهيوني، والمذابح التي ترتكبها حكومة المجرم شارون في المدن والمخيمات الفلسطينية تحت سمع وبصر العالم، نقول لقتلة الأنبياء اليهود المجرمين إن شعبنا لن يركع ولن يستسلم. وإن شلال الدم الفلسطيني المتدفق سيزيدنا عنفواناً وصموداً وإصراراً على مواصلة الجهاد والمقاومة، ونؤكد أن خيار الاستشهاد هو طريقنا لاسترداد أرضنا الفلسطينية المحتلة،ومزيد من الضربات الموجعة قادمة إن شاء الله .

المجد للشهداء.. والشفاء للجرحى.. والويل للخونة المتساقطين 

جهادنا مستمر وعملياتنا متواصلة بإذن الله، ﴿وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون﴾

 

                                                                 سرايا القدس

                                                                 الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي

                                                                       الثلاثاء 23 ربيع الأول 1425هـ

                                                                               الموافق 12-5-2004م