الاستشهادي المجاهد "محمد خليل الجعبري": بطل عملية الصيف الساخن البطولية

الاستشهادي المجاهد "محمد خليل الجعبري": بطل عملية الصيف الساخن البطولية

تاريخ الميلاد: السبت 24 سبتمبر 1983

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: السبت 09 يونيو 2007

الإعلام الحربي – خاص  

هي الشهادة تأتي لمن يختاره الله وينتقيه.. هي الإجابة والفوز في الامتحان الصعب في زمن الحياة.. هي الرد على كل البسطاء والجهلة.. هي طريق أبناء الجهاد الذي عنه لا يحيدون .. وإليه هم سائرون بدمهم.. الشهيد تلو الشهيد.. بدمائهم يغسلون عار المرحلة.. بدمائهم يصفعون كل الوجوه.. بدمائهم يعلنون أن هذا هو الطريق.. ويؤكدون أن لا خطاب مع العدو غير لغة الدم والشهادة.. وأن الحقوق لا تسترد بالكلمات والابتسامات.. بل بزخات الرصاص والعبوات.. باستشهاديين يزرعون الرعب في قلب المحتل.. وتبقى الشهادة تاج الشرفاء.. ونور للأتقياء.. وهدى للمرجفين.  

عملية "الصيف الساخن" البطولية.. اخترقت نظرية الأمن الصهيونية وضربت العدو في عقر داره، في اكبر المواقع العسكرية الصهيونية المحيطة بقطاع غزة موقع "كوسوفيم" الواقع جنوب شرق قطاع غزة. تمكن ثلة من المجاهدون الأطهار من السيطرة عليه مدة اقتربت من ثلاث ساعات، مستخدمين تقنيات جديدة لأول مرة في تاريخ المقاومة الفلسطينية.  

الميلاد والنشأة  

ولد شهيدنا المجاهد" محمد خليل الجعبري"بتاريخ 24-9-1983م  في حي الشجاعية شرق مدينة غزة , ونشأ في أسرة مؤمنة ملتزمة تلمذت أبنائها علي حب الجهاد والمقاومة وفلسطين.  

ودرس الشهيد "محمد" المرحلة الابتدائية في مدرسة حطين والإعدادية في مدرسة عمر بن عبد العزيز والمرحلة الثانوية في مدرسة جمال عبد الناصر ثم التحق في جامعة الأقصى بمدينة غزة.  

صفاته واخلاقه

تميز شهيدنا المجاهد "محمد" بالتزامهِ وإيمانه العميق , ومنذ صغرهِ كان ملازما للمساجد ولحلقات تحفيظ القران الكريم ولمجالس الذكر كما كان كثير الصيام والقيام ومكثرا للنوافل.  

وكان شهيدنا الفارس "محمد الجعبري" بارا بوالديهِ وأهله , دائم التواصل مع الأرحام, يوقر الكبار, ويقدم المساعدة لكل من يحتاجه.  

وتميز شهيدنا ببشاشة وجهه , وبأخلاقه الحميدة وصفاته النبيلة , كما عرف بشجاعتهِ وإقدامه وحبه للجهاد ونيل الشهادة في سبيل الله عز وجل .  

واتسم "محمد" بهدوء شخصيتهِ , وتواضعهِ , وتأثره بالشهداء والمجاهدين , وتعلق قلبه في المساجد.  

مشواره الجهادي

انتمى شهيدنا المجاهد لحركة الجهاد الإسلامي مع بداية انتفاضة الأقصى المباركة , وانتقل للعمل في صفوف الجناح العسكري "سرايا القدس" في عام 2005.  

وشارك شهيدنا المقدام "محمد" في الفعاليات والأنشطة التي تقيمها حركة الجهاد الإسلامي , وكان له دور مميز في صد التوغلات الصهيونية للمناطق الشرقية لمدينة غزة , كما رابط على الثغور الشرقية لحي الشجاعية شرق مدينة غزة.  

عملية الصيف الساخن  

وبسبب حبهِ للشهادة وإلحاحه المتواصل للقيام بعملية استشهادية, اختارته قيادة السرايا للمشاركة في عملية "الصيف الساخن" البطولية المشتركة بين "سرايا القدس" و"كتائب الأقصى" التي تم فيها اقتحام موقع كيسوفيم العسكري. حيث استبسل شهيدنا المجاهد "محمد" برفقة ثلاثة من المجاهدين واقتحموا موقع "كيسوفيم" العسكري الصهيوني والذي يعتبر من أكثر المواقع المحاذية لقطاع غزة تحصيناً لدى العدو الصهيوني.  

أثخن في قتلهم ونال الشهادة  

ونال شهيدنا المجاهد "محمد الجعبري" الشهادة بتاريخ 9-6-2007 بعد أن أثخن في قتل الجنود الصهاينة وكتب الله الحياة للمجاهدين الآخرين المشاركين في العملية وانسحبوا بسلام , وأدت عملية الصيف الساخن البطولية إلى مقتل وإصابة عدد من جنود الاحتلال , ووصفتها القيادة العسكرية الصهيوني بأنها عملية خطيرة ومحنكة وضربت منظومة الاحتلال الأمنية.

الاستشهادي المجاهد "محمد خليل الجعبري": بطل عملية الصيف الساخن البطولية