الشهيد المجاهد "إبراهيم سالم حجوج": أسد لا يخشى الردى

الشهيد المجاهد "إبراهيم سالم حجوج": أسد لا يخشى الردى

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 26 يناير 1988

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الشمال

تاريخ الإستشهاد: الإثنين 28 أبريل 2008

الإعلام الحربي _ خاص

 

ميلاد الفارس
ولد الشهيد الفارس "إبراهيم سالم حجوج" في بلدة بيت حانون بتاريخ 12-5-1986 في عزبة بيت حانون، لأسرة فلسطينية متواضعة وملتزمة بتعاليم الإسلام الحنيف.

درس شهيدنا مرحلته الابتدائية والإعدادية في مدارس عزبة بيت حانون، وتمتع الشهيد إبراهيم بشخصية قوية، و بالأخلاق الحميدة ومحبوبا بين أهله وأصحابه وجيرانه وأشبال مسجد الشافعي. وكان الشهيد ابراهيم كان من الشباب الملتزم بالصلاة وخاصة صلاة الفجر.

صفاته وأخلاقه
في عزبة بيت حانون ترعرع شهيدتا وعاش سنوات طفولته وشبابه بين جيرانه وأصدقائه كان محبا لهم ومحبين له وكان من صفاته المميزة هي طيبة القلب مع الجميع كان يداعب هذا ويبتسم في وجه ذاك، كان دائما يخلق جو المرح مع الصغار ومع الكبار ومع الشباب كان دائما محبا لصلاة الفجر لا يؤخرها مهما كانت الظروف كان ملتزما بالصلوات جميعها لا يؤخر فرض أبداً عن المسجد كان رحمه الله مطيعا لوالديه باراً بهما كانت عنده روح مرحة عظيمة دائما مبتسما مع الصغير ومع الكبير حتى أحبه من كل من رآه وتعلق به صغيرا أم كبيرا.

مشواره الجهادي
انتمى شهيدتا ابراهيم حجوج إلى سرايا القدس في أوائل انتفاضة الأقصى وفي عدة عمليات عسكرية وكان أول من يتواجد على خط النار في الاجتياحات الصهيونية، وشارك في صد اجتياحات بلدتي بيت حانون وجباليا، وشارك في عدة عمليات ومهمات جهادية قامت بها سرايا القدس ضد العدو في قطاع غزة.

الشهادة
ارتقى شهيدنا المجاهد "ابراهيم حجوج" إلى علياء المجد والخلود بتاريخ 28_4_2008 اثر قصفه من قبل طائرات الاستطلاع الصهيونية أثناء تصديه لتوغل صهيوني لشمال عزبة بيت حانون، حيث اشتبك شهيدنا مع قوة صهيونية خاصة اشتباك عنيف واستهدفها بقذيفة ار بي جي برفقة اخوانه في سرايا القدس وقد اعترف العدو الصهيوني بإصابة 3 من جنوده بجراح.

الشهيد المجاهد "إبراهيم سالم حجوج": أسد لا يخشى الردى