الشهيد القائد الميداني: حامد أحمد أبو عودة

الشهيد القائد الميداني: حامد أحمد أبو عودة

تاريخ الميلاد: الإثنين 07 فبراير 1977

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الشمال

تاريخ الإستشهاد: الخميس 08 يوليو 2004

الشهيد القائد الميداني"حامد أحمد أبو عودة": نال ما تمنى

الإعلام الحربي – خاص

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد المجاهد "حامد احمد أبو عودة" في بلدة بيت حانون بتاريخ 7-2-1977 وسط أسرة مجاهدة ومتواضعة مؤمنة بالله وواجبها نحو دينها ووطنها.  

أنهى الشهيد "حامد أبو عودة" تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس بيت حانون ثم التحق بالكلية الزراعية ببيت حانون.   كان الشهيد "حامد" بارا بوالديه وأهله لدرجة أنه كان حريصا على الشعور الطبيعي بالخوف عليه فكان حينما يخرج في مهمة جهادية لا يشعر أحداً بعمله الجهادي.    

صفاته وعلاقاته بالآخرين

تميز الشهيد "حامد أبو عودة" بأخلاقه الحميدة وعلاقاته الطيبة مع الجميع اتصف بشدة الحياء والتي كانت سمة بارزة على وجهه وعرف بالإخلاص والتدين.  

كان حريصا على العبادة والتهجد فعرض على الشباب فكرة قيام ليلة الجمعة من كل أسبوع في مسجد النصر وكانت الاستجابة من جميع الشباب وذلك بعد انقضاء شهر رمضان المبارك.  

كان الشهيد صامتا وحدويا يدفع باتجاه وحدة شعبه في المناقشات وأن تكون الخصومة السياسية بعيدا.  

تمتع الشهيد بالسيرة العطرة في صفوف حركته وباقي التنظيمات ، كان رمزا حقيقيا للمقاوم الحر مثل القيم في وقت تغيب فيه القيم ، سلوكه نادرا بالرغم من كل الأحداث التي عصفت بالساحة الفلسطينية من فتنة واقتتال داخلي فلم يكن يخوض في أي جدال ولم يتحزب لأحد كان حريصا على فلسطين وكل محب لفلسطين بالرغم من الواقع الصعب والتحديات الكبيرة كان نموذج للمقاوم ورمز للإخلاص والصبر.  

الانتماء والمشوار الجهادي

تعلقت روحه بحب المقاومة وعشق الجهاد فقضى معظم وقته مجاهدا مرابطا فانخرط في صفوف حركة الجهاد مبكرا وذلك سنة 2001م.  

مؤمنا بأفكارها ونهجها المقاوم وتدرج في عمله حتى التحق في صفوف سرايا القدس الذراع العسكري للحركة وظل عطاءه حتى أصبح قائدا ميدانيا لسرايا القدس في بيت حانون. وشارك في عدد من المهمات الجهادية التي نفذتها سرايا القدس ضد العدو في شمال قطاع غزة.  

الشهادة

في صباح يوم السبت الموافق 8-7-2004، ارتقى شهيدتا المجاهد "حامد ابو عودة" شهيداً اثناء تصديه لقوة صهيونية خاصة توغلت شمال بلدة بيت حانون، فأوقع في صفوفهم قتلى وجرحى، حسب اعترافات العدو.

الشهيد القائد الميداني: حامد أحمد أبو عودة

﴿ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً﴾

بيان صادر عن سرايا القدس

استشهاد القائد حامد أبو عودة أثناء تصديه للتوغل الصهيوني ببيت حانون

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد البطل:

تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى جماهير شعبنا الفلسطيني كوكبة من أبطال شعبنا الفلسطيني المجاهد البطل، الذين تصدوا للدبابات والقوات الصهيونية الغازية، التي تقوم بعدوان إرهابي في بلدة بيت حانون الواقعة شمال قطاع غزة فجر اليوم الخميس 20 جمادى الأولى 8-7-2004م لترتكب مجزرة دموية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني تحت غطاء ومظلة أمريكية:الشهيد المجاهد حامد أحمد أبو عودة (22 عاماً)، القائد الميداني في سرايا القدس داخل بلدة بيت حانون

كما تحتسب سرايا القدس عند الله، إخوانه الشهداء من كتائب الأقصى وكتائب القسام، الذين استشهدوا أثناء تصديهم للقوات الصهيونية الغازية لبلدة بيت حانون.

يا جماهير شعبنا البطل: إن سرايا القدس وهي تزف شهداءها وشهداء شعبنا الأبطال لتعاهد كل الشهداء الأبرار، أن تجعل من دمائهم وقوداً يحرق الأرض من تحت أقدام الصهاينة المحتلين، ونعلن لقادة العدو المجرم أن جرائمهم ومذابحهم في بلدة بيت حانون ونابلس وجنين ورفح وخانيونس لن تمر دون عقاب، وأن الكيان الصهيوني لن ينعم بالأمن طالما أن دمنا يسيل على يديه، وأطفالنا ونساؤنا وشيوخنا وعجائزنا وشبابنا يقتلون على مدار الوقت برصاص جنوده وقذائف دباباته وصواريخ طائراته.

المجد والخلود لشهدائنا الأبطال... والشفاء العاجل للجرحى.. والخزي للعملاء المتساقطين..

﴿وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون﴾

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي

الخميس 20 جمادى الأولى

الموافق 8-7-2004م