الاستشهادي المجاهد: رامي محمد البيك

الاستشهادي المجاهد: رامي محمد البيك

تاريخ الميلاد: الخميس 01 يوليو 1982

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: الأحد 08 يونيو 2003

الاستشهادي المجاهد "رامي محمد البيك": أحد منفذي عملية إيرز النوعية

الإعلام الحربي _ خاص

مثل النور المنبعث في الصباح معلناً شروق الشمس، كحبة قمح نبتت فآتت أكلها بإذن ربها ضعفين، كشمعة اشتعلت واحترقت لتضئ درب التائهين، رسم شهيدنا المجاهد رامي محمد البيك بدمه الطاهر مع اثنين من رفاق درب الجهاد والاستشهاد خارطة تحرير فلسطين ماحياً في الوقت نفسه خارطة الذل والهوان المسماة بخارطة الطريق الصهيونية التأليف، الأمريكية الترويج، العربية التزيين.

مثل اخضرار البراري في فلسطين واشتداد جذور الزيتون في أرضه.. مثل انبلاج الفجر في زمن الإرادة والصمود كان المجاهد رامي البيك.. فلسطينياً جهادياً عاشقاً للشهادة والحياة يطير في ظلمة الاحتلال نوراً ليحط فوق قبة الصخرة فيكحل عينيه بالمسجد الأقصى، ويفرد جناحيه فوق مخيم جنين يلقي السلام على المجاهد الشهيد محمود طوالبة قائد ملحمة الدفاع عن المخيم، وللقائد الجسور حازم ارحيم قائد معركة حي الزيتون، ومحمد الشيخ خليل مجندل الصهاينة في غزة، ويلوح لوجوه من سبقوه وقلبه يهتف للحظة اللقاء.  

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد المجاهد رامي محمد جعفر البيك في 1 يوليو (تموز) عام 1982م، وتميز بالتفوق في دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية حتى صار موضع اهتمام أساتذته، وأنهى الثانوية بتقدير جيد جدًا والتحق بالجامعة الإسلامية حيث درس بقسم اللغة الإنجليزية، ثم انتقل إلى كلية التجارة إلا أنه فضل الانتقال بعد عام تقريبًا إلى جامعة الأزهر ليدرس الحقوق بمدينة غزة مع شقيقه رأفت الأصغر منه سنًا.

صفاته وأخلاقه

عهد جميع الناس شهيدنا المجاهد رامي شابًا يتمتع بمحاسن الأخلاق التي جعلته محبوبًا من الجميع. وعُرف بارًا بوالديه، محافظًا على صلاته في المسجد، وقارئًا لكتاب الله العزيز، وعاملاً بما فيه من توجيهات وقيم، وعُرف بالحياء والكتمان وحب البذل للآخرين.

مشواره الجهادي

التحق الشهيد المجاهد رامي البيك بحركة الجهاد الإسلامي ثقة منه في نهجها الجهادي الذي خطه المفكر الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي والقائم على ثلاثية الإيمان والوعي والثورة، وانضم لصفوف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي حيث تلقى العديد من الدورات في الاقتحام التي أهلته ليكون استشهاديًا يدك حصون العدو.

العملية النوعية

في عملية نوعية حملت أكثر من معنى، ورسالة لتجسيد الوحدة والتلاحم بين فصائل المقاومة الفلسطينية الوطنية والإسلامية بالدم، تقدم الاستشهاديون الثلاثة، يوم الأحد الموافق 8- 6- 2003م ، باتجاه الموقع العسكري الواقع في المنطقة المسماة إيرز شمال القطاع، وبرعاية الله وتوفيقه تمكن المجاهدون من الوصول إلى الموقع من أمام الجنود المتمركزين على البوابة المخصصة لدخول الجنود الصهاينة، وهم يرتدون الزي العسكري الصهيوني ،وسلاح الـ إم 16، وكان المجاهدون قد وصلوا إلى المكان في تمام الساعة الخامسة إلا ربع ، صباحاً وما أن دخلوا إلى الموقع العسكري حتى باشروا الاشتباك مع الجنود الصهاينة المتواجدين في الموقع، وقد استمر الاشتباك داخل الموقع وحسب مصادر الرصد الخاصة لغرفة العمليات المشتركة للسرايا والقسام والأقصى، لمدة الساعة إلا ربع، خاضوا فيها معركة ضارية ، وسطروا أروع آيات البطولة والفداء.

حسب المصادر الصهيونية، اعترف العدو بمقتل أربعة صهاينة وإصابة أربعة آخرين، وفي تعليقات الصهاينة العسكريين على نجاح الاستشهاديين في الوصول إلى الموقع العسكري ، واختراق جميع الحواجز، والوجود الصهيوني، وعشرات الدبابات المتمركزة على الطريق المؤدية إلى المنطقة الصناعية، والموقع العسكري المستهدف، أرجعوا سوء الرؤية للضباب الكثيف الذي كان يخيم على المنطقة ، وأن حالة الضباب هذه ساعدت الاستشهاديين في التمكن من الوصول إلى الهدف من دون أن ينكشفوا لقوات الجيش التي كانت متواجدة في المكان.

الاستشهادي المجاهد: رامي محمد البيك

(فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى )

( وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ)


بيان عسكري صادر عن

كتائب الشهيد عز الدين القسام ـ سرايا القدس ـ كتائب شهداء الأقصى

 

بحمد الله وقوته وتوفيقه تعلن كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وكتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، عن اقتحام موقع قيادة جيش العدو الصهيوني في المنطقة المسماه "إيرز" شمال قطاع عزة ، حيث اقتحم ثلاثة من مجاهدينا الإستشهاديين موقع قيادة جيش العدو في الساعة الخامسة والثلث من صباح اليوم الأحد 8 ربيع ثاني 1424هـ الموافق 8-6-2003م وخاضوا اشتباكاً مسلحاً استمر أكثر من ساعة ونصف أفرغ خلالها مجاهدونا ما بحوزتهم من رصاص وقنابل في رؤوس ضباط جيش العدو النازي ، والشهداء الأبطال هم :
 

الاستشهادي / محمد يوسف أبو بيض

21عاماً من مخيم جباليا من كتائب الشهيد عز الدين القسام

الاستشهادي / رامي محمد البيك

22 عاماً من حي الزيتون بمدينة غزة من سرايا القدس

الاستشهادي / موسى إبراهيم سحويل

22 عاماً من عزبة بيت حانون من كتائب شهداء الأقصى
 

إن كتائب القسام وسرايا القدس وكتائب الأقصى إذ تعلن عن هذه العملية البطولية المشتركة والتي انطلقت من قلب مدينة بيت حانون المحتلة والمحاصرة جاءت لتؤكد على وحدة شعبنا على خيار الجهاد والمقاومة حتى يندحر الاحتلال عن وطننا ومقدساتنا.
 

وإنه لجهاد ... نصر أو استشهاد

كتائب الشهيد عز الدين القسام**كتائب شهداء الأقصى**سرايا القدس

الأحد 8 ربيع ثاني 1424هـ الموافق 8-6-2003م