الشهيد المجاهد: أسامة عمر القصاص

الشهيد المجاهد: أسامة عمر القصاص

تاريخ الميلاد: الإثنين 20 أكتوبر 1986

الحالة الإجتماعية: متزوج

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: الخميس 07 يناير 2010

الشهيد المجاهد "أسامة عمر القصاص": نال ما تمنى وفاز بالجنان

الإعلام الحربي _ خاص

النشأة والميلاد
ولد شهيدنا المجاهد "أسامة القصاص" في شهر 10 من عام 1986 , في حي الدرج بمدينة غزة الصمود والإباء , ودرس شهيدنا المجاهد "أسامة" المرحلة الابتدائية في مدرسة المعتصم في الله والمرحلة الإعدادية في مدرسة اليرموك والمرحلة الثانوية في مدرسة فلسطين , وانتقل شهيدنا إلى العمل مع والده في مجال نقليات البضائع من معابر قطاع غزة , ونشأ في أسرة مؤمنة تربى أبنائها على حب الجهاد والمقاومة , وشهيدنا متزوج ورزقه الله بـ 4 أطفال وهم (عمر , سلمى , هبة , أسامة)

صفاته وأخلاقهِ
تميز شهيدنا المقدام "أسامة القصاص" بأخلاقه الحميدة وصفاتهِ النبيلة والتزامهِ وحبهِ للشهادة والمقاومة , فمنذ صغره نشأ على موائد تحفيظ القران الكريم ومجالس الذكر , كما عرف بشخصيتهِ الهادئة التي أحبها الجميع لجودها وكرمها وعطائها.

كان للجرائم الصهيونية البشعة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط , الأثر الكبير في شخصية شهيدنا "أسامة" فكانت حافزا ودافعا له بالتمسك والثبات على خيار الجهاد والمقاومة لتحرير فلسطين والسير على خطى الشهداء الأطهار .

مشواره الجهادي
انتمى شهيدنا المجاهد "أسامة القصاص" لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في أوائل انتفاضة الأقصى المباركة , والتحق في صفوف الجناح العسكري "سرايا القدس" في عام 2008 .

شارك شهيدنا البطل "أسامة" في العديد من المهمات الجهادية التي خاضتها السرايا مع العدو الصهيوني ومنها الرباط على الثغور الشرقية لمدينة غزة , كما كان له دور بارز في وحدة الرصد والاستطلاع التابعة للسرايا , وشارك في صد الاجتياحات الصهيونية للمناطق الشرقية لمدينة غزة.

استشهاده
ارتقى شهيدنا الفارس "أسامة القصاص" في تاريخ 7-1-2010 خلال مهمة جهادية لسرايا القدس بمدينة غزة , لينول ما تمنى ويفز بالجنان ورضا الرحمن .

الشهيد المجاهد: أسامة عمر القصاص

﴿ مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

استشهاد أحد مجاهدي سرايا القدس اثناء تأديته مهمة جهادية

 

وتستمر قوافل الشهداء.. ويستمر العطاء الجهادي المبارك.. فيتقدم مجاهدي سرايا القدس أفواجاً نحو جنان الخلد ليؤكدوا من جديد أن الدم يطلب الدم والشهيد يحي الملايين.. وتمضي قافلة الشهداء لتثبت من جديد أن هذا الدم هو الخيار الأوحد والأوجه لتحرير فلسطين.

 

هكذا هم العظماء يسيرون علي ذات الشوكة.. فيخلف القائد ألف قائد.. وتمضي المسيرة.. مسيرة الجهاد والمقاومة.. ببركة دماء فرسان النزال.. ويكون الانتصار هو القرار.. والشهادة هي العنوان.

 

بكل آيات الجهاد والانتصار تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى الحور العين أحد مجاهديها الأبطال الشهيد المجاهد:

 

"أسامة عمر القصاص"" 23 عام" من سكان حي الدرج بمدينة غزة

 

 

الذي ارتقى للعلا صباح اليوم الخميس الموافق 7-1-2010 م أثناء تأديته لمهمة جهادية بمدينة غزة.

 

إننا في سرايا القدس إذ نزف الشهيد المجاهد لنؤكد على المضي قدما في نهج الجهاد والمقاومة حتى تحرير كل تراب فلسطين الحبيبة. 

 

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الخميس  22 محرم 1431 هـ، الموافق 7-1-2010م