الشهيد القائد الميداني: عبد العزيز محمد الحلو

الشهيد القائد الميداني: عبد العزيز محمد الحلو

تاريخ الميلاد: السبت 22 يناير 1983

الحالة الإجتماعية: متزوج

المحافظة: غزة

تاريخ الإستشهاد: الإثنين 21 مايو 2007

الشهيد القائد الميداني "عبد العزيز محمد الحلو": أرعب المغتصبين بالصواريخ القدسية

الإعلام الحربي - خاص  

ولد شهيدنا القائد المجاهد عبد العزيز الحلو المكنى بأبي عزيز بتاريخ 22-1-1983م بمنطقة حي الشجاعية بغزة، وترعرع الشهيد بين جنبات أسرته في بيت متواضع من بيوت قطاع غزة الصامد، فتربى في المسجد على موائد القرآن الكريم وحلق الذكر، وتشرب حب الله ورسوله والمؤمنين، فسار على درب العظام وأصر على تسجيل اسمه في لائحة البطولة والفداء.  

كانت علاقة شهيدنا المجاهد بوالديه علاقة مميزة جدا، فكان رحمه الله نعم الابن البار بوالديه، الحنون عليهما، يسعى دائما لرضاهما وينزعج كثيرا إذا أحس أنهما متضايقان أو حزينان، وكان لأمه مكانة خاصة في قلبه، حيث كانت دائما تدعو له بالحماية والسداد, وتلح على الله أن ابنها في اليهود أعداء الله.  

أما علاقته بإخوانه فكانت على أحسن حال، فشهيدنا المجاهد بنا هذه العلاقة على المحبة في الله والتناصح على فعل الخير، والتعاون على قضاء حاجات البيت، وكان رحمه الله دائما ما يسأل عن إخوانه وأخواته ويتفقدهم ويسعى لرسم البسمة على قلوبهم. 

حرص شهيدنا المجاهد ابا عزيز منذ نعومة أظفاره على الجهاد في سبيل الله على أرض الرباط، فألح على إخوانه في قيادة المنطقة من أجل الالتحاق بسرايا القدس والدفاع عن أرض الإسلام ضد الصهاينة الأقزام.  

والتحق شهيدنا المجاهد بسرايا القدس، فكان خير جندي من جنود السرايا الميامين، يطيع قيادته وينفذ الأوامر بحذافيرها، يحب لإخوانه المجاهدين ما يحبه لنفسه ويدعو لهم بالنصرة والتأييد.  

خاض شهيدنا المجاهد العديد من الدورات العسكرية، فتأهل ووصل ليكون مجاهدا صنديدا في السرايا حتي نال شرف احد قادة الوحدة الصاروخية في السرايا بمنطقته، فكان يبلي بلاءا حسنا بين إخوانه المجاهدين، ويتميز برشاقته المعتادة وحبه للجهاد واستعداده ليفدي حمى الإسلام بدمه الغالي.  

استشهد شهيدنا المجاهد عبد العزيز بتاريخ 21/5/2006 في عملية اغتيال الصهيونية شمال القطاع، ارتقى خلالها كلاً من القادة "محمد ابو نعمة ومحمود عوض وماجد البطش" من سرايا القدس.

الشهيد القائد الميداني: عبد العزيز محمد الحلو

﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ﴾

سرايا القدس تزف إلى الحور العين كوكبة من شهدائها الميامين

بمزيد من الفخر والاعتزاز والشموخ والكبرياء تزف سرايا القدس إلى رضوان الله تعالى كوكبة من شهدائها الأبطال وهم:

ـ الشهيد القائد المجاهد محمود عوض (أحد أبرز عناصر وحدة الهندسة والتصنيع الصاروخي).

ـ الشهيد المجاهد عزيز الحلو.

ـ الشهيد المجاهد ماجد البطش.

ـ الشهيد المجاهد محمد أبو نعمة.

والذين ارتقيا إلى العلا اليوم الاثنين 4 جمادى الأولى 1428 هجري الموافق 21/5/2007م إثر عملية اغتيال قذرة شنتها طائرات الغدر الصهيوني عليهم أثناء تأديتهم لمهمة جهادية شمال قطاع غزة.

إننا في سرايا القدس إذ نحتسب عند الله شهدائنا الأبطال، لنؤكد على أن العدوان الصهيوني المتواصل بحق مجاهدينا وأبناء شعبنا لن يمر دون رد مزلزل في العمق الصهيوني، فنحن في سرايا القدس نؤكد أنّ دم كل شهيد يضيف قوة جديدة إلى عزيمتنا، وينير درب العمل الجهادي الذي يدفع بالانتفاضة المباركة بتصميم أشد وإرادة أمضى إلى ملاحقة المحتلين.

المجد للشهداء والعار والذل للخونة الجبناء

وإنه لجهاد جهاد.. نصر أو استشهاد

﴿وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ﴾

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الاثنين 4 جمادى الأولى 1428 هجري، الموافق 21/5/2007م