الشهيد المجاهد: سفيان أحمد أبو غرابة

الشهيد المجاهد: سفيان أحمد أبو غرابة

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 16 ديسمبر 1986

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الوسطى

تاريخ الإستشهاد: الخميس 23 مارس 2006

الشهيد المجاهد "سفيان أحمد أبو غرابة": سطر بدمه أروع ملاحم التضحية والعطاء

الإعلام الحربي _ خاص

الميلاد والنشأة
ولد الشهيد سفيان أحمد سلمان أبو غرابة بتاريخ 16-12-1986م وتسكن عائلة الشهيد في قرية المصدر بمحافظة الوسطى جنوب فلسطين.

يعود أصل العائلة إلى قرية "بئر السبع" التي احتلت عام 1948م، وقد هاجرت العائلة كما الشعب الفلسطيني واستقر بها المقام في القرية.

تربى وترعرع شهيدنا وسط أسرة مسلمة وملتزمة تحفظ مسيرة فلسطين فكان ترتيبه الثاني من بين أخوته، ودرس شهيدنا سفيان الابتدائية والإعدادية حتى الثانوية العامة في القرية.

صفاته وأخلاقه
يشهد الجميع لسفيان أنه باكورة خير، يتمتع بصفات الإنسان الصالح، شجاع في موطن الشجاعة هادئ الطباع صلب في المواقف، نحسبه عند الله من أهل العزائم، لا يعرف الحقد ولا الكراهية يغبط الجميع، يحسن إلى الآخرين رحب الصدر، طيب القول، حسن اللفظ، يقدم المصلحة العامة على مصلحته الخاصة، ينافس بكل الحب رفاقه ويغبطهم.

سفيان والأهل
يشهد والديه وإخوانه بدوام العلاقة الودية بينهم وبين سفيان، يتميز بالحنان الكبير والعطف أيضاّ، باراً بوالديه مطيع إلى أبعد الحدود.

سفيان والأصدقاء
كان سفيان مثالاً للوفاء والفداء، يشارك أصدقاءه ومحبيه الأفراح والأحزان، يبتسم في وجه الناس وخاصة الأطفال.

الاستشهاد والشهادة
في يوم الخميس الموافق 23/3/2006م كان شهيدنا علي موعد مع الشهادة حيت كان هو ومجموعة من رفاقه فتوجهوا إلى شرق المخيم لزرع عبوة ناسفة لاستهداف آلية عسكرية فقامت قوات الاحتلال بإطلاق صاروخ من طائرة استطلاع تجاه شهيدنا فأصابته إصابة مباشرة فاستشهد شهيدنا سفيان ورفيق دربه محمد عياد وعاد باقي أفراد المجموعة إلى قواعدهم بسلام.

الشهيد المجاهد: سفيان أحمد أبو غرابة

﴿مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا﴾

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

استشهاد مقاومين في مهمة جهادية شرق دير البلح

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد، يا صناع النصر والتحرير، تزف إليكم سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اثنين من أبنائها قضيا خلال مهمة جهادية شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة صباح اليوم الخميس 23-صفر-1427 هـ 23/3/2006م وهما:

الشهيد الفارس: محمد صلاح عياد (25 عاما) من حي الزيتون بغزة

والشهيد الفارس سفيان أبو غرابة (24 عاما) من مخيم المغازي وسط قطاع غزة

وقد استشهد الفارسان بعد زرعهما لعبوة ناسفة قرب الشريط الحدودي وانسحابهما، حيث باغتتهما طائرات الاستطلاع بصاروخين أديا إلى استشهادهما وارتقائهما إلى علياء المجد بإذن الله.

إننا في سرايا القدس وإزاء ما يتعرض له مجاهدو شعبنا الصابر لنؤكد استمرارنا في المقاومة والجهاد حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني المقدس ونحمل العدو الصهيوني تبعات جرائمه المتكررة بحق أبناء شعبنا في الضفة والقطاع.

وندعو فصائل المقاومة إلى ضرب العدو الصهيوني في كل مكان تطاله أيدي المجاهدين، ليعلم هذا العدو أن مجاهدينا وشعبنا قادرون على مواصلة طريقهم برغم الاغتيالات والاعتقالات والمطاردات.

جهادنا مستمر..عملياتنا متواصلة

﴿وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون﴾

سرايـا القـدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الخميس23 صفر 1427هـ، الموافق23/3/2006م