الاستشهادي المجاهد: عمر محمود نوفل

الاستشهادي المجاهد: عمر محمود نوفل

تاريخ الميلاد: الإثنين 11 ديسمبر 1978

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: خانيونس

تاريخ الإستشهاد: السبت 06 نوفمبر 2004

الاستشهادي المجاهد "عمر محمود نوفل": أحد أبطال عملية بدر الكبرى

الإعلام الحربي خاص

الميلاد والنشأة

في مدينة خان يونس وبالتحديد بتاريخ: 21/7/1978م كان التاريخ يسجل ميلاد الفارس المجاهد/ "عمر محمود عبد العزيز نوفل" لأسرة محافظة تعود أصولها لبلدة "السوافير الغربية" المحتلة عام 1948م.   

تتكون أسرة شهيدنا الجاهد/ "عمر" من والديه وإخوانه الثلاثة بالإضافة إلى أخواته الستة وقدر الله أن يكون ترتيبه الثامن بين الأبناء.  

درس الشهيد وتلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس خان يونس ولم يكمل دراسته الثانوية حيث اتجه إلى العمل في مهنة السياقة حتى يساعد والده في تحمل مسؤولية وأعباء البيت.  

نشأ شهيدنا المجاهد/ "عمر نوفل" نشأة ملتزمة مشحونة بالغضب على المحتل الغاصب،وترعرع في كنف مخيمه الذي زرع في قلبه حب الوطن والدفاع عن كرامته.  

صفاته وأخلاقه

ارتبط الشهيد بعلاقات ممتازة مع أسرته، فكان محباً للجميع، ومحبوباً من الجميع. تميز شهيدنا المجاهد/ بدماثة خلقه وأدبه المتفرد ، وتواضعه وحبه للجميع فقد كان محبوباً من الجميع يوزع ابتسامته عليهم ويتمتع بروح مرحة ودعابة طريفة تعلق بها كل من عرفوه.  

كان شهيدنا "عمر نوفل" إنساناً عظيماً طيب النفس، محباً للأطفال يحبب إليهم الجهاد في سبيل الله والوطن، ومُحباً لأصدقائه وجيرانه، بسيطاً ومتسامحاً.  

كان شهيدنا المجاهد/ "عمر نوفل" باراً بوالديه مطيعاً لهما طالباً لرضاهم مؤدياً لحقوقهم واصلاً للرحم وحافظاً للقرابة.  

عُرف شهيدنا المجاهد بقوة الشخصية، وقوة عضلات جسمه فقد كان يحمل وزناً كبيراً ولا يتأثر.

حرص شهيدنا المجاهد/ "عمر" على أداء الصلوات في مسجد "حسن البنا" في حي الأمل، وكان يحث  إخوانه وأصدقائه بالمحافظة على أداء الصلوات في المسجد والجلوس في حلقات العلم والذكر.   

مشواره الجهادي

منذ أن تفتحت عيناه على الحياة رأى الاحتلال الصهيوني جاثم على صدر شعبه وأمته فانخرط في العمل الوطني، وشارك بفاعلية في الانتفاضة الأولى عام 1987م، حيث أصيب في قدمه، لكن ذلك لم يضعف من عزيمته، وواصل مقاومته للاحتلال الصهيوني بشتى السُبل.  

عُرف الشهيد "عمر نوفل" بإقدامه وشجاعته الباسلة وتصديه المتواصل للقوات الصهيونية لدى اجتياحها لمدننا وقرانا الفلسطينية، وتشهد له بذلك محاور مدينة "خان يونس" و"رفح"، حيث كان الشهيد دوماً يخوض معارك باسلة ضد الجنود الصهاينة.  

اعتقل شهيدنا المجاهد/ "عمر" مرتين على أيدي قوات الاحتلال الصهيوني وذلك بسبب ذهابه "تهريب" على أراضينا المحتلة عام 1948م، فكان الاعتقال الأول سنة 2000م ولمدة ثلاثة سنوات، والاعتقال الثاني سنة 2003م ولمدة تسعة شهور.  

قبل انتماء شهيدنا المجاهد/ "عمر نوفل" لحركة الجهاد الإسلامي في بداية انتفاضة الأقصى المباركة، شارك شهيدنا بفعاليات كثيرة مع التنظيمات الأخرى، فقد خطط للعديد من العمليات الجهادية ضد العدو الغاصب.    

انضم شهيدنا لصفوف سرايا القدس منتصف انتفاضة الأقصى وعمل ضمن صفوفها، حيث قام بالعديد من المهمات الجهادية نذكر منها :  

رباطه الدائم على ثغور مدينة خان يونس ومشاركته في ضد العديد من الاجتياحات الصهيونية .  

قام بالعديد من عمليات الرصد للمواقع الصهيونية المنتشرة في قطاعنا الحبيب .  

شارك شهيدنا في إطلاق العديد من قذائف الهاون وصواريخ القدس على تجمعات المستوطنين.  

خرج شهيدنا في عدة عمليات استشهادية.. لكن قدر الله عز وجل لم يكن قد حان بعد، ولم يقدر له الاستشهاد حينها. بالإضافة إلى العديد من المهام الجهادية التي تم تجهيزه فيها ليكون استشهادياً في سبيل الله بإشراف عدد من قادة سرايا القدس الشهداء أبرزهم الشهيد القائد "محمد الشيخ خليل".  

كيفية استشهاده

لقد كان شهيدنا (عمر) تواقًا للشهادة وإلى لقاء الله ورسوله الأعظم، فأحب الشهادة بصدق وسعى لها سعيها وهو مؤمن، فكان الموعد في صباح يوم الأحد 23 رمضان 1424 هـ الموافق 6/11/2004م، حيث انطلق شهيدنا الفارس "عمر" ملبياً داعي الجهاد، ليلتقي برفيق دربه الشهيد المجاهد "رمزي الجعبير" لتنفيذ عملية استشهادية في مغتصبة جان أور "غرب خان يونس"، للثأر والانتقام من أعداء الله والأمة، وللرد على جرائم العدو بحق أبناء شعبنا، فاشتبكا المجاهدّين مع قوات الاحتلال الصهيوني على داخل المغتصبة  لعدة ساعات، وقد اعترف العدو الصهيوني بالعملية البطولية، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الجنود الصهاينة، فارتقيا إلى العُلا الشهيدين الفارسين "عمر نوفل" و "رمزي الجعبير" بصاروخين من طائرات العدو الصهيوني أثناء المعركة والتي أطلقت عليها سرايا القدس "معركة بدر الكبرى"، ليلتحقوا بمن سبقوهم من الشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً.

الاستشهادي المجاهد: عمر محمود نوفل