الشهيد المجاهد "ياسر محمد أبو حليب": أحد مجاهدي وحدة الرصد والاستطلاع

الشهيد المجاهد "ياسر محمد أبو حليب": أحد مجاهدي وحدة الرصد والاستطلاع

تاريخ الميلاد: الأربعاء 06 ديسمبر 1978

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: خانيونس

تاريخ الإستشهاد: الأربعاء 11 يونيو 2008

الإعلام الحربي _ خاص

الشهادة كلمة وإن اقتصرت على بضع حروف تظل تلك الغاية التي يسموا كل من حمل راية الجهاد وسلك طريق ذات الشوكة للوصول اليها مصداقا لقوله تعالى" ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء ولكن لا تشعرون" من يصطفيهم الله يكونون قد وصلوا لدرجة الإيمان فقد صدقوا الله فصدقهم الوعد الشهداء هم بشرى المجاهدين التواقين لنيل الشهادة، كذلك هم ينتظرون من الأحياء البشرى التي تتمثل في صون انتصاراتهم وتضحياتهم والسير على خطاهم مقتدين بالنبي محمد عليه الصلاة والسلام

نشأته وميلاده
ولد شهيدنا في مدينة خان يونس منطقة شرق القرارة 6/12/1978 حيث كان طفلا هادئا وذكيا لا يتحدث إلا للضرورة هذا ما نير شخصيته الطفولية ، ثم التحق بمدارس القرارة بمنطقته حيث أنهى دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية ليكمل بعد ذلك دراسته الجامعية في جامعة القدس المفتوحة بتخصص تربية ابتدائي، حيث كان أبو مصعب شخصية محبوبة لدى جميع زملائه ورفاقه في الحي والمدرسة وكانوا كثير الاختلاط به لحسن أخلاقه وصفاته الحميدة،

الابن البار
كان ياسر -رحمه الله- ذو علاقة مميزة بعائلته المكونة من 4 اخوة وأخت واحدة ووالدته ومع والده كان شديد السمع والطاعة والبر به، فكان ينفذ كل ما يطلبه منه دون تباطأ، مع وصول ياسر إلى سن الشباب انطلق لطاعة ربه، والتقرب منه، يرجو رحمته وجنته، فقد لزم ياسر لفترة طويلة السطر الأول من المسجد وقراءة القرآن في جنبات مسجد حذيفة بن اليمان تقربا إلى الله وكان يمارس مع الشباب جميع نشاطات المسجد ، كذلك يذكر أن الشهيد كان محفظا للقرآن الكريم حيث عمل في صفوف الحركة بمنطقة القرارة حيث كان من خيرة الملتزمين، وعمل ضمن فكان مثالا للسمع والطاعة في كل ما يطلب منه متميزا بحسه الأمني العالي.

حياته الجهادية
انضم ياسر إلى صفوف سرايا القدس في 2005 حيث كانت تلك الفترة وما قبلها من أكثر الفترات التي شهدتها المناطق بالتوغلات والاجتياحات الصهيونية في بداية انضمامه كان مرابطا على ثغور المنطقة في كل موقعة كان يتقدم الصفوف ، يزرع العبوات ويشارك المجاهدين الرباط إلا أنه في تلك الأيام وفي أوائل أيام انضمامه وحتى استشهاده كان من أسود وحدة الرصد.

شارك أبو مصعب في العديد من العمليات الجهادية في زراعة العديد من عبوات السرايا التي انفجرت في آليات العدو الصهيوني و في العديد من عمليات إطلاق صواريخ السرايا وقذائف الهاون .

وقد كان للمجاهدين المرابطين في سريته الحظ الكبير بانضمام الشهيد أبو مصعب لهذه السرية فقد كان الشباب جميعهم يتمنون أن يكونوا في تلك المجموعة التي انتمى إليها لشجاعته وإقدامه وحسن أخلاقه ومودتهم له.

موعد مع الشهادة
في يوم 11-6-2008 وخلال توغل لقوات الاحتلال في منطقة القرارة وخلال انسحاب الجرافات والدبابات من منطقة التوغل تفاجأ بكمين في المنطقة وأن الجنود كانوا في المكان حيث كان أبو مصعب يتواصل مع اخوانه في الميدان ليطلعهم على صورة الوضع في المنطقة وحصيلة التوغل... شاءت إرادة الله تعالى أن يصطفيه شهيدا مقبل غير مدبر بطلق من أعداء الله اليهود مرددا لحظة استشهاده لا إله إلا الله – اللهم ارزقنا الشهادة.رحم الله شهيدنا وأسكنه الفردوس الأعلى وجمعنا به إن شاء الله في الخالدين.

الشهيد المجاهد "ياسر محمد أبو حليب": أحد مجاهدي وحدة الرصد والاستطلاع