الشهيد المجاهد "محمود سالم أبو شاب": مجاهد في الميدان...وعاشق لجنان الرحمن

الشهيد المجاهد "محمود سالم أبو شاب": مجاهد في الميدان...وعاشق لجنان الرحمن

تاريخ الميلاد: الإثنين 25 ديسمبر 1989

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: خانيونس

تاريخ الإستشهاد: الإثنين 16 يونيو 2008

الإعلام الحربي- خاص 

شهيدنا محمود .. يا ورد الأقحوان... يا نرجس فلسطين.. يا سراجا أضاء ظلمة الليل البهيم.. يا بدراً لم يزده الليل إلا نورا وإشراقاً..مضيت في طريق ذات الشوكة ... فكنت أسداً هصوراً تصول وتجول.. مضيت شامخاً كالجبال الرواسي... فكنت صلباً لا تهتز ولا تلين.... عرفتك حدود الوطن ووديانه... حفظت اسمك الرمال وظل الأشجار.. فكنت بحق من الرجال الذين صدقوا الله ما عاهدوه عليه...  

محمود ابو شاب.. أيها الفارس الهمام.. مبارك جهادك.. مبارك عطاؤك.. مبارك استشهادك.. مبارك عليك الفوز بالجنة إن شاء الله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا...  

النشأة

نشأ الشهيد البطل "محمود ابو شاب" داخل اسرة مجاهدة ,عرفت النضال والتضحية منذ القدم ,حيث حيث ولد الفارس محمود يتاريخ 25-12-1989 م، في بني سهيلا بخانيونس جنوب القطاع ، وتربي وترعرع شهيدنا المجاهد داخل اسرته التي عانت ومازالت تعاني من ويلات هذا العدو الغاصب,فقد كان والد الشهيد "محمود" من مجاهدي الانتفاضة الاولي ,وسجن علي نضاله ضد العدو الصهيوني اكثر من مرة فقد قضي داخل سجون العدو اكثر من 22 عاما داخل السجون علي فترات متتالية كان اخرها عام 1993 حيث اعتقلته قوات العدو منذ هذا الحين ومازال يرضخ خلف زنازين القهر الصهيوني.  

هذه الصورة التي رسمها الشهيد محمود في عقله منذ الطفولة,عدو لايعرف معني الإنسانية,عدو سلب منه رؤية وأحضان ابيه,عدو هجر أجداده من مدنهم وقراهم وهدم بيت أبيه,كل هذا لم يزد شهيدنا الا إصرارا علي مواصلة درب ابيه في الجهاد والنضال من اجل تحرير فلسطين.  

مشواره الجهادي

عمل الشهيد البطل محمود داخل الاطار الطلابي لحركة الجهاد الاسلامي في مدرسة المتنبي الثانوية ,وعمل في المجال السياسي للحركة وكان ملتزما بالجلسات الدينية داخل المساجد، وقد تدرج شهيدنا محمود داخل صفوف سرايا القدس في عام "2005" وتلقفي العديد منم الدورات العسكرية ,حيث كان مثالا للإنسان المجاهد ,وتصدي شهيدنا المجاهد للعديد من الاجتياحات والتوغلات الصهيونية للمنطقة الشرقية ,وقد شارك شهينا البطل في عملية قتل جندي صهيوني خلال التوغل الصهيوني لشرق خانيوني خلال بداية العام الجاري.  

صفاته وأخلاقه

تميز شهيدنا البطل منذ نعومة اضافرة بصاحب الخلق الحسن ,حيث كان لا يتواني عن أداء الصلاة في جماعة داخل المسجد وخاصة صلاة الفجر,عرفه اهل الحي الذي يقطنه بالرجل والشاب النبيل.  

مواقف.. يقول "عاهد ابو شاب" وهو الاخ الاكبر لمحمود ,ان محمود لم يكن يمثل اخ فقط ,فقد كان لي نعم الصديق,وكنت عندما اكون في موضع شدة ,اشكو اليه,وكان يواسيني بكل جوارحه,ولا يرفض لي أي طلب كان، وبقلب يعتصره الالم ,تحدثت والدة الشهيد "محمود ابو شاب" عن ابنها الذي لم تعرفه الا بارا بها وبإخوته,حيث كانت تربطه علاقة حميمة بأسرته.  

الاستشهاد

كان شهيدنا البطل يتمني ان يلقي ربه شهيدا ,ففي يوم 16-6-2008 كان شهيدنا محمود وثلة من رفاقه علي موعد مع الشهادة التي لطالما انتظروها,حيث كان شهيدنا يرصد لعدد من دوريات الاحتلال التي تسير علي الشريط الحدودي شرق خانيونس من اجل ان يلقنها درسا,فقد قام شهيدنا ورفاقه بزرع عدد من العبوات الناسفة بالقرب من بوابة ابوريدة شرق بلدة خزاعة شرق خانيونس ,وقاموا بتفجير عبوة بجيب صهيوني كان يسير علي الشريط الحدودي ومن ثم الاشتباك معه,وهنا ارتقي شهيدنا البطل محمود ,ليرحل مع رفاق دربه الشهيد الشيخ الداعية "ياسر ابوعليان " والشهيد "علاء البريم" ليلقوا الله شهداء.

الشهيد المجاهد "محمود سالم أبو شاب": مجاهد في الميدان...وعاشق لجنان الرحمن