الشهيد المجاهد: فواز سعيد حسان

الشهيد المجاهد: فواز سعيد حسان

تاريخ الميلاد: الأربعاء 18 ديسمبر 1974

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: طولكرم

تاريخ الإستشهاد: الخميس 16 سبتمبر 2004

الشهيد المجاهد "فواز سعيد حسان": شهيد الحرية في السجون الصهيونية

الإعلام الحربي _ خاص

عندما نكتب عن الشهداء لا ندري من أين نبدأ وعندما نكتب عن الأسرى تعجز أقلامنا عن التعبير ولو استخدمنا البحر حبرا لأقلامنا لما استطعنا أن نجسد معاناة وهموم الأسرى خلف القضبان الغاصبة, فمها تحدثنا عن الشهداء وسيرهم فلن نوفيهم حقهم الذي ضحوا من أجله, كما أن للشهداء مكانة رفيعة عند الله عز وجل، لذا تستعرض اليوم سيرة أسير وشهيد من شهداء الإسلام العظيم لعلنا نستذكرهم ببعض من هذه الكلمات التي لا توفي جزء من حقهم الذي ضحوا من اجله.

بطاقة الشهيد:
الاسم: فواز سعيد محمد حسان
تاريخ الميلاد: 18-12-1974
الوضع الاجتماعي: أعزب
الجنس: ذكر
المحافظة: طولكرم
مكان السكن: عتيل
تاريخ الاستشهاد: 16-9-2004
كيفية الاستشهاد: شهيد أسير
مكان الاستشهاد: سجن مجدو

ولد الأسير المجاهد الشهيد فواز سعيد حسان وسط عائلة كريمة متدينة تعرف واجبها الديني والأخلاقي والوطني، لم يدرس بسبب وجود عدم القدرة على الكلام الكثير " تأتأة في اللسان"؛ كان محبوب من الجميع مميز جداً عن جميع اخوانه له محبة خاصة في نفوس اخوانه, يداوم على الصلاة والصيام منذ صغر سنه لا يحب كثرة الكلام يعمل بقول رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام "خير الكلام ما قل ودل" خدوم جداً يحب خدمة أهله ويعاونهم في كل أمور الحياة.

موعد مع الشهادة
بتاريخ 16-9-2004م كان الأسير الشهيد "فواز حسان" على موعد مع الشهادة بعدما تردت حالة فواز الصحية داخل السجن فكان يتوجع من عدة أمراض أصابته كان يصلي العصر وفجأة وقع على سجادته وأصبح يصيح وهو يصلي ويقول أنا غير قادر أنا غير قادر أصبح المعتقلون ينادون على الإدارة أن فواز تعبان فلم تستجيب الإدارة لهم من أول مرة ثار غضب الشباب أكثر لعدم استجابة الإدارة فأصبحوا أكثر غضب من عدم الاهتمام استجابت الإدارة أخيراً لمطلبهم, تم إعطاء المعتقلون حبتين من الدواء والقول لهم أعطوهم لفواز "سيستريح بعدها" خاف الشباب من إعطاءه الدواء إلا أن حالة فواز أصبحت صعبة أعطوه حبتين الدواء؛ بعدها أصيب فواز بعدم التكلم وعدم الحركة فور أخذها؛ يقول من معه ساعة نقل فواز للمستشفى استشهد داخل السجن تم نقله إلى مستشفى العفولة وهو ميت.

الجهاد تنعى الشهيد حسان وتحمل العدو مسئولية استشهاده
نعت حركة الجهاد الإسلامي في مدينة نابلس بالضفة الغربية إلى جماهير شعبنا وأمتنا الفلسطينية والعربية: الشهيد المجاهد فواز سعيد محمد حسان ابن حركة الجهاد الإسلامي وممثلها في السجون الصهيونية. الذي استشهد داخل قضبان العدو الصهيوني الحاقد.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي والحركة الأسيرة داخل السجون قد حمّلت قوات الاحتلال وإدارة السجون الصهيونية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن استشهاد المعتقل فواز سعيد حسان حسان احد مجاهدي سرايا القدس الذي استشهد في سجن مجدو الاحتلالي شمال فلسطين بتاريخ (16/09/2004).

وأشارت الحركة إلى أن المجاهد حسان أصيب بنوبة مفاجأة أثناء تأديته الصلاة في معتقل مجدو ووقع أرضا بفعل سياسة الإهمال للمعتقلين، حيث زعمت إدارة مصلحة السجون أنه توفي بسبب جلطة بالدماغ.

ولكن حركة الجهاد في مدينة نابلس كانت قد أكدت أن إهمال إدارة السجون وتأجيلها نقله للعلاج لمدة ثلاث ساعات أدى لمضاعفات حادة تسببت باستشهاده.

وقالت الحركة: «إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ نحمّل المسؤولية الكاملة لإدارة السجون الظالمة عن استشهاد حسان أحد مجاهدي سرايا القدس والمعتقل في سجن مجدو الاحتلالي والذي استشهد الليلة الماضية وأنه لا بد من الانتقام لأبناء الشعب الفلسطيني».

وأضافت: «لا يسعنا قيادةً وكوادراً وأعضاءً وأنصاراً في الحركة إلا نعي الشهيد البطل الذي أحبَّ وطنه وعمل له خارج السجن وداخله».

وأكدت الحركة أن استشهاد حسان يعد استمراراً لنهج سلطات الاحتلال الصهيوني الإرهابي، وأضافت: «هكذا أصبح جلياً للعالم أن الكيان الصهيوني لا يفهم سوى لغة واحدة هي لغة القوة التي يتمتع بها بفضل ما تقدمه الإدارة الأمريكية من مساندة تكنولوجية وعسكرية ومادية، وإننا نؤكد أن لا استقرار في المنطقة بوجود هذا الكيان العنصري الإرهابي».

وكانت قوات الاحتلال قد اتخذت بحق الشهيد عدة إجراءات منذ اعتقاله حيث رفضت علاجه أو توفير الدواء له رغم حالته القاسية، وطالبت الحركة في المدينة المنظمات الإنسانية والدولية بتشكيل لجنة تحقيق في جريمة الاحتلال التي أودت بحياة حسان وتوفير الحماية الدولية لكافة المعتقلين الذين يتعرضون للقمع والإرهاب في السجون والمعتقلات القمعية.

وكان الشهيد يقضي حكما بالسجن الفعلي لمدة 8 سنوات لنشاطاته في حركة الجهاد الإسلامي والانتماء لسرايا القدس.

سرايا القدس تزف الشهيد الأسير فواز حسان
زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ابنها وأسيرها البطل الشهيد المجاهد فواز حسان "البلبل" (28 عاماً) ابن بلدة عتيل وأحد أبرز مجاهديها الذي اعتلى صهوة الشهادة في مدرسة الأحرار مجدو الصمود إثر نوبة قلبية حادّة ألمّت به مساء الخميس الموافق (16/9/2004)، والذي رفضت الإدارة النازية في مجدو نقله إلى المستشفى لأكثر من أربع ساعات مما أدى إلى تدهور حالته الصحية بشكل حاد، وبعد قيام الأسرى في مجدو بتهديد الإدارة بالتصعيد إذا لم يقوموا بنقل الأسير فواز إلى المستشفى، أُرغمت إدارة السجن على الرضوخ لمطالب الأسرى بنقل الأسير إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة قبل أن يصلها.

الشهيد المجاهد: فواز سعيد حسان