الشهيد المجاهد: محمد صالح المصري

الشهيد المجاهد: محمد صالح المصري

تاريخ الميلاد: الخميس 08 ديسمبر 1983

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الشمال

تاريخ الإستشهاد: الأربعاء 01 نوفمبر 2006

الشهيد المجاهد "محمد صالح المصري": عاشق الجنان وحورها

الإعلام الحربي – خاص

 

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد المجاهد محمد صالح عبد الرازق مصلح ( المصري) في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة بتاريخ 08\12\1983م , تلك الأسرة التي أنجبت القائد أبا ميسرة , أسرة محافظة على تعاليم الإسلام العظيم كغيرها من اسر الشهداء. والشهيد محمد ترتيبه السابع في العائلة وله ستة أخوة ذكور وأربعة إناث ووالديه.

أنهى الشهيد تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس بلدة بيت لاهيا. لكن شهيدنا المجاهد لم يكمل مسيرته التعليمية ويلتحق بجهاز الاستخبارات العسكرية في السلطة الفلسطينية.

صفاته وعلاقاته بالآخرين

تميز الشهيد المجاهد أبا ميسرة بأخلاقه الحميدة وعلاقاته الطيبة مع الجميع ورضا والديه عنه, وعرف بالإخلاص والتدين.

كان حريصا على العبادة والالتزام في الصلوات الخمس في المسجد القريب من مكان سكناه مسجد مصعب بن عمير, وخاصة صلاة الفجر التي كان يوصي أصحابه بها.

كان الشهيد محمد المصري منفقا في سبيل الله فكان يساعد الطلاب في دفع رسومهم ومساعدة المحتاجين, وانه عمل على إنشاء مركز لتحفيظ القران على حسابه الخاص.

تميز الشهيد بعلاقاته الواسعة مع العديد من قادة العمل الميداني في سرايا القدس منهم الشهيد القائد علاء زقوت، والشهيد محمد البابا.

مشواره الجهادي

تعلقت روحه بحب المقاومة وعشق الجهاد فقضى معظم وقته مجاهدا مرابطا فانخرط في صفوف حركة الجهاد الإسلامي منذ نعومة أظفاره.

مؤمنا بأفكارها ونهجها المقاوم وتدرج في عمله حتى التحق في صفوف سرايا القدس الذراع العسكري للحركة وظل عطاءه وجهاده يزداد يوما بعد الأخر في سبيل الله.

أصيب شهيدنا الفارس بطلقتين في القلب وذلك في مستوطنة نتساريم أثناء عمله الجهادي ومقاومة الاحتلال الصهيوني.

شارك شهيدنا في العديد من عمليات إطلاق قذائف R.P.G والصواريخ القدسية، بالإضافة إلى إطلاق العديد من قذائف الهاون باتجاه المغتصبات الصهيونية.

الشهادة

بتاريخ 01/11/2006م كان شهيدنا المجاهد محمد مصلح ( المصري) على موعد مع الشهادة التي لطالما انتظرها بصدق وذلك أثناء اجتياح بلدة بيت حانون ومجزرة أل العثامنة أبى إلا أن ينتقم لدمائهم الزكية, وأثناء رصده لقوة صهيونية خاصة لإطلاق قذيفة اربي جي باتجاهها كانت تكمن في احد المنازل لكن رصاصة القناصة الصهيونية باغتته فارتقى شهيدنا المجاهد أبا ميسرة إلى الجنان حيث الخلود في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

 

الشهيد المجاهد: محمد صالح المصري