الشهيد المجاهد: عبد الناصر خليل عودة

الشهيد المجاهد: عبد الناصر خليل عودة

تاريخ الميلاد: الثلاثاء 25 أكتوبر 1988

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: الشمال

تاريخ الإستشهاد: الخميس 08 يناير 2009

الشهيد المجاهد" عبد الناصر خليل عودة": رجل عشق الجنان

الإعلام الحربي – خاص

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد المجاهد عبد الناصر خليل عودة " أبو صخر" في الخامس والعشرين من شهر أكتوبر عام 1988م ، في مشروع بيت لاهيا شمال قطاع غزة، فنشأ وترعرع في أكناف أسرة مؤمنة ومجاهدة تعرف واجبها تجاه وطنها ودينها، فله ستة من الإخوة وخمسة من الأخوات وكان ترتيبه السادس بين إخوته.

درس شهيدنا المجاهد المرحلتين الابتدائية والإعدادية في مدارس الفاخورة التابعة لوكالة الغوث وواصل تعليمه الثانوي في مدرسة أبو عبيدة بن الجراح في بلدة بيت لاهيا ومن ثم التحق بالصناعة ليواصل تعليمه في مهنة الحدادة ليكون معيلا لأسرته المجاهدة.

صفاته وأخلاقه

امتاز الشهيد عبد الناصر بعلاقة طيبة وقوية مع جيرانه، فهو المحبوب جدا بينهم والجميع يشهد على سمو أخلاقه ورفعته، حيث أنه كان محبوبا من الجميع لأخلاقه العالية، محبوب من أهله وإخوانه، ضحوك لا تفارق البسمة وجهه, والتزم في مسجد الشهيد عز الدين القسام مسجد الشهداء، على موائد الذكر والقرآن.

كان شهيدنا لا يتأخر في تقديم أي مساعدة أو خدمة يحتاجها منه أحد منهم، وكان يشاركهم في كل مناسباتهم.

مشواره الجهادي

في بدايات الانتفاضة الثانية انتفاضة الأقصى المباركة، التحق شهيدنا المجاهد عبد الناصر في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وشارك في العديد من العمليات والمهمات الجهادية ضد العدو الصهيوني، ثم تدرج شهيدنا في وحدات سرايا القدس العسكرية حتى نال شرف الالتحاق بالوحدة الصاروخية لسرايا القدس شمال قطاع غزة وكان من أبرز مجاهديها فكان على الدوام يدك المغتصبات الصهيونية شمال القطاع بالصواريخ القدسية التي أرعبت العدو الصهيوني وحولت حياة المغتصبين الصهاينة إلى حياة جحيم.

شارك شهيدنا المجاهد أبا صخر في التصدي لجميع الاجتياحات الصهيونية التي شهدها شمال قطاع غزة.

شارك شهيدنا الفارس في بعض المهام الجهادية والرباط في سبيل الله، وكان رحمه الله حريصا على المشاركة في المهمات الجهادية، وبخاصة مع إخوانه المجاهدين الشهداء: محمد الهندي ونضال شقورة وحسن شقورة واحمد لبد فكانت تربطه علاقة قوية بهم.

موعد مع الشهادة

في صباح يوم الخميس الموافق 8-1-2009م ، في العدوان الصهيوني على  غزة كان الشهيد المجاهد عبد الناصر عودة برفقته الشهداء " محمد الهندي ورائد الملفوح وأنور أبو سالم وأسامة لبد، أمام بيت الشهيد أنور أبو سالم فاستهدفتهم طائرات الاستطلاع الصهيونية بعدد من صواريخها الحاقدة وقد حولت أجسادهم إلى أشلاء ممزقة لتكون شاهدة على جرائم وظلم العدو الصهيوني.

الشهيد المجاهد: عبد الناصر خليل عودة

﴿ وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ   

 بيان صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تزف أربعة أبرز مجاهديها اثر قصف صهيوني استهدفهم شمال القطاع وتؤكد أن دمائهم ستكون لعنة تطارد الصهاينة في كل مكان

وتستمر مسيرة الدم والشهادة.. ويستمر العطاء الجهادي المبارك.. فيتقدم قادة ومجاهدي سرايا القدس أفواجاً نحو جنان الخلد ليؤكدوا من جديد أن الدم يطلب الدم والشهيد يحي الملايين.. وتمضي قافلة الشهداء لتثبت من جديد أن هذا الدم هو الخيار الأوحد والأوجه لتحرير فلسطين.. هكذا هم العظماء يسيرون علي ذات الشوكة.. فيخلف القائد ألف قائد.. وتمضي المسيرة.. مسيرة الجهاد والمقاومة.. ببركة دماء فرسان النزال.. ويكون الانتصار هو القرار.. والشهادة هي العنوان..

بمزيد من الفخر والاعتزاز.. وبمزيد من الشموخ والكبرياء.. تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الأمتين العربية والإسلامية أربعة أبرز مجاهديها الميامين:

الشهيد المجاهد: محمد الهندي " 24 عاما"

 سكان مشروع بيت لاهيا شمال القطاع

الشهيد المجاهد: عبد الناصر أبو عودة

" 25 عاما"سكان مشروع بيت لاهيا شمال القطاع

الشهيد المجاهد: رائد الملفوح"26 عاما"

سكان مشروع بيت لاهيا شمال القطاع

الشهيد المجاهد: أنور أبو سالم"23 عاما

" سكان مشروع بيت لاهيا شمال القطاع

والذين ارتقوا الى العلا شهداء مقبلين غير مدبرين صباح اليوم الخميس الموافق 8-1-2009 اثر قصف صهيوني استهدفهم شمال القطاع

إننا في سرايا القدس إذ نزف إلى الحور العين شهدائنا الأبطال، لنؤكد أن دماء شهدائنا وشهداء أبناء شعبنا لن تذهب هدراً وستكون لعنة تطارد الصهاينة في كل مكان، ونؤكد كذلك على الاستمرار بخيار المقاومة والجهاد والمضي قدماً في هذا النهج المبارك حتى تحرير كامل تراب فلسطين.

سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الخميس 11محرم 1430 هـ- 8-1-2009م