الشهيد المجاهد: زياد سليمان الشيخ عيد

الشهيد المجاهد: زياد سليمان الشيخ عيد

تاريخ الميلاد: الخميس 04 مارس 1982

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: رفح

تاريخ الإستشهاد: الخميس 03 أغسطس 2006

الشهيد المجاهد "زياد سليمان الشيخ عيد": أسد الدفاع عن ثرى الأرض المباركة

الإعلام الحربي _ خاص

رحل "زياد" عن الدنيا كما أحب أن يكون رحيله وتمنى، ورغم حياته القصيرةعلى هذه البسيطة، إلا انه ترك أثراً في نفوس محبيه، لقد عاش رحمه الله حياةالزاهد فيها، الراغب فيما عند الله من نعم الثواب، فلم تحيد بوصلته يوماًعن طريق ذات الشوكة، فأمله في الحياة كان يعنيه أن يبقى قابضاً على سلاحه مرابطاً على ثغر من ثغور الإسلام، ورغم قسوة الحياة وصعوباتها لم تفارقالابتسامة شفتيه، ولسان حاله دوماً يقول " يا حبذا الجنة واقترابها...".

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد زياد الشيخ عيد  بتاريخ 4-3-1982 م في مخيم الشابورة بمدينة رفح ،هجرت اسرته من مدينة بئر السبع المحتلة التي هجروا اهلها منها قصرا كباقي الاسر الفلسطينية المجاهدة الصابرة ، استقر بهم الحال بمدينة رفح ، كان ترتيبه الثالث من بين اخوته .

أتم الشهيد رحمه الله مشواره التعليمي بكافة مراحله في مدينة رفح ،  وعمل لعدة سنوات موظفا في مستشفى أبو يوسف النجار .

ولا ننسى ان هذه العائلة قدمت الكثير الكثير من الشهداء والاسرى والجرحى في كافة مراحل تاريخ الشعب الفلسطيني.

صفاته وأخلاقه

كان شهيدنا من المواظبين على الصلاة والملتزمين بها منذ صغره ، كان الشهيد مواظباًعلى حفظ وتلاوة القرآن الكريم ، وقافا عند حدود الله  صادقا محبا للجميع .. فاختاره الله وارتقى للجنة.

تاريخه الجهادي

مع بداية انتفاضة الأقصى تعرف الشهيد على حركة الجهاد الإسلامي، وفكرهاالأصيل ، وآمن به ولم يتوانى لحظة واحدة عن نقله للآخرين، فكان نِعمالشاب المجاهد الواعي، عشق الجهاد الاسلامي فانطلق مبلغا لفكر الشقاقي الأصيل .. عاش حياة الزاهدين ونال كرامة الشهداء الفائزين.

فوز بالشهادة

خلال توغل قوات وآليات الاحتلال المتكررة لمنطقة شرقي مدينة رفح ، تدافع المجاهدون من أبطال السرايا دفاعا عن حمى أرضهم ووطنهم المغصوبة ، فكان الشهيد زياد على موعد مع الشهادة فارتقى شهيدا بتاريخ 3-8-2006م في اشتباكات عنيفة مع العدو أوقع في صفوفهم اصابات.

الشهيد المجاهد: زياد سليمان الشيخ عيد