الشهيد المجاهد: خميس أنور الراعي

الشهيد المجاهد: خميس أنور الراعي

تاريخ الميلاد: السبت 09 يونيو 1984

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: رفح

تاريخ الإستشهاد: الثلاثاء 23 ديسمبر 2003

الشهيد المجاهد "خميس أنور الراعي": امتشق سلاحه ومضى نحو الجنان

الإعلام الحربي _ خاص

وحدكم أنتم من تنادون كل يوم.. أن كلما ارتقى شهيد وصعد.. ترتوي الأرض من دمه.. فتنبت من يواصل المسير وعلى الدرب يسير.. دمكم سيبقى الوصية.. أن توحدوا وعلى الدرب سيروا ولا تترددوا.. وعن حقكم لا تتنازلوا.. وغداً تشرق شمسكم وستعودون إلى أرضكم.. وتُصلُّون في قُدسكم.. مسرى نبيكم.. لن يمنعكم احتلال ولن يفصلكم عنها جدار.. وحتماً سترفرف راية التوحيد.. لتُظلل وجوه أطفالكم ويتجدد مجدكم وعزكم ويندحر عدوكم تحت سنابك خيلكم.

بطاقة الشهيد:
الاسم: خميس أنور خميس الراعي.
تاريخ الميلاد: 9-6-1984.
الوضع الاجتماعي: أعزب.
الجنس: ذكر
المحافظة: رفح
مكان السكن: تل السلطان
تاريخ الاستشهاد: 23-12-2003
كيفية الاستشهاد: مواجهات
مكان الاستشهاد: مخيم يبنا - رفح

نشأته وميلاده
بلوك O مخيم الشهداء والثوار كان على موعد مع فارسنا المجاهد / خميس أنور الراعي.. ففي العام 1984 م كان أنور الراعي يستقبل مولوده "خميس" لينضم إلى أسرته تعيش في المخيم كبقية اللاجئين الذين هاجروا من ديارهم وأوطانهم.

نشأ وترعرع في أحضان المخيم وكان له الأثر الكبير في رسم حياته وكان وضعهم المالي صعب جداً فلم يعش حياته كبقية أطفال العالم ، وكبر خميس لتكبر معه صورة المخيم ومعاناته ويكبر معه الهم ويزداد حمله صعوبة وهو يرى ويسمع كل أشكال الظلم والعذاب التي يمارسها العدو ضد أبناء شعبه وأهله مما كان له الأثر الكبير في تشكيل حياته، وفي انتفاضة الأقصى المبارك قام العدو الصهيوني بهدم منزله المتواضع لتزداد معاناتهم.

صفاته وأخلاقه
تميز شهيدنا خميس الراعي بالتزامهِ ومواظبته على صلاة الجماعة في المسجد, كما عرف بأخلاقه وابتسامتهِ وبشاشة وجهه وتواضعهِ وجرأته في مقارعة الأعداء, كما كان رحيما عطوفا وبارا بأهله ووالديه.

كان شهيدنا شابا ملتزما ً بالإسلام عقيدة وفكرا وكان من الشباب الإسلامي الملتزم، كان خلوقاً دمث الخلق والمنظر، لا تفارقه الابتسامة بشوشاً، متواضعا الى أبعد الحدود جريئأ في مقارعة الاحتلال سواء في مخيم يبنا أو حتى عند انتقاله الى سكنه الجديد، وكان يبحث عن الجنة ونعيمها فنالها واختاره الله عزوجل بجواره.

مشواره الجهادي
انتمى شهيدنا الفارس"خميس أنور الراعي" لحركة الجهاد الإسلامي مع بداية انتفاضة الأقصى المباركة, وعمل في صفوف الجناح العسكري"سرايا القدس" في تاريخ 15-4-2002م.

وشارك شهيدنا في العديد من المهمات الجهادية التي خاضتها السرايا مع العدو الصهيوني ومنها:
زرع العديد من العبوات الناسفة وكان له دور كبير في تفجير عدد كبير من العبوات الموجهة والأرضية على امتداد حدود الوطن المنكوب من تل السلطان غبرا إلى حي السلام شرقا.

وشارك في العديد من عمليات إطلاق قذائف الهاون على مغتصبات العدو الصهيوني الجاثمة فوق أراضي مدينة رفح.

ويشهد له القادة الميدانيين في سرايا القدس بمشاركته الفعلية في الكثير من الاشتباكات المسلحة والتي كان آخرها الاشتباك المسلح الذي أدى إلى قتل وإصابة ستة جنود في بلوك O في الاجتياح الأخير لمخيم يبنا .

استشهاده
قضى شهيدنا المقدام "خميس الراعي" نحبه خلال تصديه للتوغل الصهيوني لمخيم يبنا بمدينة رفح في تاريخ 23-12-2003م , لينل ما تمنى من جنان ولقاء الرحمن.

الشهيد المجاهد: خميس أنور الراعي