الشهيد القائد: جميل نزيه جعاعره

الشهيد القائد: جميل نزيه جعاعره

تاريخ الميلاد: الخميس 25 سبتمبر 1980

الحالة الإجتماعية: أعزب

المحافظة: طولكرم

تاريخ الإستشهاد: الجمعة 23 سبتمبر 2005

الشهيد القائد "جميل نزيه جعاعره": القائد الذي عاش مطارَدا ومطارِدا للاحتلال

الإعلام الحربي _ خاص

على طريق ذات الشوكة تمضي قوافل الشهداء يجودون بأغلى ما يملكون.. فالجود بالنفس أسمى وأغلى، يفنون زهرة شبابهم دعوة لله وجهاداً في سبيل إذا ما نادى منادي الجهاد أن يا خيل الله اركبي.. هبوا مسرعين يحثون الخطى، وامتطى كل منهم صهوة سابح لدفع العدوان عن أهلهم وأرضهم، فيقاتلون بنفوس مؤمنة بالله وعزم لا يلين، يطلبون إحدى الحسنيين.. وعلى هذا الدرب ارتقى الشهيد المجاهد "جميل نزيه جميل جعاعره".

بطاقة الشهيد:
الاسم: جميل نزيه جميل جعاعره.
تاريخ الميلاد: 25-9-1980م.
الوضع الاجتماعي: أعزب.
الجنس: ذكر.
المحافظة: طولكرم.
مكان السكن: علار.
تاريخ الاستشهاد: 23-9-2005م.
كيفية الاستشهاد: مواجهات.
مكان الاستشهاد: منطقة الراس.

الميلاد والنشأة
ولد الشهيد المجاهد جميل نزيه جميل جعاعره في بلدة علار بمحافظة طولكرم، وسط أسرة فلسطينية مجاهدة صابرة, قدمت العديد من أبنائها في سبيل الله وعلى خطى الشهداء والمجاهدين من أجل تحرير فلسطين، ومنذ نعومة أظفاره كان يطمح ويتطلع إلى العلياء وعينه على فلسطين وقلبه معلق في السماء، ودرس الشهيد جميل جعاعره حتى المرحلة الثانوية في مدارس قريته علار.

الرحلة الجهادية المشرفة
انتمى شهيدنا المجاهد جميل جعاعره لحركة الجهاد الإسلامي منذ صغره فكان نعم المجاهد، وأهله عمله الجهادي الكبير ليكون القائد لسرايا القدس في شمال الضفة الغربية المحتلة وتمت مطاردته من قبل قوات الاحتلال لسنوات طويلة وحاولوا اغتياله أكثر من مرة عام 2002.

يعد الشهيد جميل من أبرز قادة سرايا القدس في الضفة الغربية المحتلة، فقد عمل مع الشهيد القائد رائد عجاج في سرايا القدس مطلع الانتفاضة الثانية، ولاحقته قوات الاحتلال وتعرض للمطاردة أكثر من مرة.

خاض شهيدنا القائد جميل جعاعره العديد من الاشتباكات ضد قوات الاحتلال الصهيوني، وفي إحدى المرات هاجم مغتصبة مؤور على حدود قرية زيتا، كما هاجم مستوطنة حرميش واشتبك مع الجنود الصهاينة وانسحب بسلام، كما يسجل لشهيدنا قتله لجندي صهيوني بشهر 7 عام 2004م في الحارة الغربية من علار قضاء طولكرم.

شارك شهيدنا مع الشهيد القائد معتصم جعار بتنفيذ عملية في باقة الشرقية رداً علي اغتيال زاهر الأشقر والتي قتل فيها ضابطاً صهيونياً ومستوطن.

ويتهم العدو الصهيوني الشهيد القائد جميل جعاعره بالتخطيط لعمليات استشهادية داخل "إسرائيل"، فقد شارك شهيدنا جميل في إرسال الاستشهادي عبد الله بدران من سرايا القدس لتنفيذ عمليته البطولية في قلب" تل أبيب" والتي أدت لمقتل 5 جنود وإصابة50 آخرين.

كما شارك في إرسال الاستشهادي أحمد أبو خليل من سرايا القدس ومنفذ عملية "نتانيا" الاستشهادية التي أدت لمقتل 6 صهاينة وإصابة أكثر من أربعين آخرين.

وتمكنت قوات الاحتلال من اعتقال شقيقه جمال بتاريخ 30/8/2005م ليحكم عليه بالسجن 5 مؤبدات +8 سنوات وبعد أيام قليلة من اعتقال جمال تم اعتقال شقيقه الثاني جلال بتاريخ 6/9/2005م وحكم عليه بالسجن لمدة 15 سنة، وما هي إلا أيام قلائل حتى تمكنت قوات الاحتلال من تحديد مكان جميل ففي تاريخ 23/9/2005م تم محاصرة المكان الذي يحتمي به القائد جميل مع أخوانه المجاهدين من أبناء سرايا القدس، دار اشتباك عنيف بين جنود الاحتلال وجميل وإخوانه استمر لساعات طويلة، وانتهت الاشتباكات بارتقاء كلاً من الشهيد القائد جميل جعاعره والشهيد القائد رائد عجاج والشهيد سعيد طالب الأشقر، ليغيب عن الوالدة أبنائها الثلاثة والوحيدون لها بنفس الشهر.

من مقولات الشهيد جميل جعاعره قبل استشهاده " إن اليوم الذي لا نطلق به النار على المحتل هو يوم ليس من أيامنا".

وترجل الفارس الهمام
بتاريخ 9/23 /2005 م كان الشهيد القائد "جميل جعاعره" على موعد مع الشهادة بعدما حاصرت قوات الاحتلال المكان الذي يحتمي به القائد جميل مع اخوانه المجاهدين من أبناء سرايا القدس، ودار اشتباك عنيف بين جنود الاحتلال وجميل وإخوانه استمر لساعات طويلة، وانتهت الاشتباكات بارتقاء كلاً من الشهيد القائد جميل جعاعره والشهيد القائد رائد عجاج والشهيد سعيد طالب الأشقر.

الشهيد القائد: جميل نزيه جعاعره