الشهيد المجاهد: وسيم نصر شراب

الشهيد المجاهد: وسيم نصر شراب

تاريخ الميلاد: الإثنين 01 يونيو 1992

الحالة الإجتماعية: متزوج

المحافظة: خانيونس

تاريخ الإستشهاد: الخميس 24 يوليو 2014

الشهيد المجاهد "وسيم نصر شراب": فارس الأركان وعاشق الشهادة

الإعلام الحربي _ خاص

أيها الشهيد سلام لروحك التي تغرد في حواصل طير خضر .. سلام لروحك التي غرست فينا حب الوطن .. سلام لروحك التي زرعت فينا روح البذل والعطاء .. سلام لابتسامتك التي ظلت تحي فينا معنا الوفاء .. سلام لكم ملئ الأرض والسماء.

ولد الشهيد المجاهد وسيم نصر عبدو شراب "أبو وسيم" يوم 6/1/ 1992م، في مدينة خان يونس" قلعة المجاهدين الجنوب الصامد"، لأسرة فلسطينية مؤمنة ملتزمة بتعاليم الإسلام لها جذورها الممتدة وأصولها العريقة.

درس الشهيد مراحل دراسته المختلفة في مدرسة عمار بن ياسر، والتحق بكلية مجتمع الأقصى بخان يونس، حيث تخرج منه قبل نحو عامين، حيث حصل على شهادة الدبلوم في تخصص إدارة المنظمات الغير حكومية، وأنشأ وصديق له بعد تخرجه مطبعة أطلق عليها اسم "البيرق".

الشهيد المجاهد وسيم تزوج قبل نحو عام ونيف، ورزقت أسرته بمولوده البكر "وسيم" بعد استشهاده بأسبوعين.

الرحلة الجهادية
مع اشتداد ذروة انتفاضة الأقصى، انخرط الشهيد "وسيم" في صفوف حركة الجهاد الإسلامي، كما شقيقه "إياد" في عام 2003.

وحرص الشهيد وسيم على المشاركة في كافة الفعاليات التي كانت سرايا القدس تدعو الجماهير الفلسطينية، كما عمل وسيم ضمن اللجنة الإعلامية لحركة الجهاد الإسلامي، المسئولة عن نشر مجلات الحائط وتوزيع البيانات.

وتميز الشهيد وسيم بصوته الجهوري، وامتلاكه لنعمة الخطابة، فكان كثيراً ما يقود التظاهرات التي تدعوا لها حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وهو شبلاً، وفي كثير من الأحيان كان يلقي الخطب الجهادية على إخوانه المجاهدين في الجلسات الأسرية، رويداً رويداً بدأ وسيم يخطو خطواته الثابتة نحو الانضمام لسرايا القدس، حتى كان له ذلك عام 2007م، تلقى خلال العديد من الدورات العسكرية المختلفة، بسبب امتلاك الشهيد وسيم لنعمة الخطابة، تم اختياره ليكون جندياً ضمن صفوف وحدة سلاح الإشارة المسئولة عن متابعة العمليات في الميدان، وكان لها دورها البارز في تعزيز صمود المجاهدين على الأرض ونقل انتصاراتهم إلى القيادة العليا التي كانت ترقب عن كثب سير العمليات على الأرض وتوجه الرسائل والتعليمات إلى المجاهدين عدا عن مشاركتها الميدانية.

ويسجل للشهيد وسيم إلى جانب عمله في سلاح الإشارة تنفيذ العديد من المهمات الجهادية، والحرص على الرباط على الثغور مع إخوانه المجاهدين، إلى جانب تحدثه كمتحدث باسم السرايا وهو ملثم في حفلات تأبين الشهداء في أكثر من مرة، عدا عن تنفيذه بعض المهمات الإعلامية الخاصة.

استشهاده
ارتقى الشهيد "وسيم شراب" كما يتمنى المرء الحريص على لقاء، فكان استشهاده في يوم الجمعة، وفي ليلة القدر وفي شهر خير من ألف شهر، كانت هذه رسالته لأمه التي طلبت منه ومن شقيقه تخفيف نشاطهم وحركاتهم لأن الحرب قاسية وصعبة، فرد عليها " ألا تحبين يا أماه أن نرتقي شهداء في هذا اليوم المبارك، اللهم أطعمنا الشهادة كما أطعمتنا هذا السحور الطيب"، بالفعل لم يأتي المساء حتى كانت شهادتهم في مساء يوم الخميس الموافق 2014/7/24م ، حيث استهدفت الطائرات الحربية الصهيونية من نوع( اف16) منزلهم المكون من ثلاثة طوابق والواقع قرب الضابطة الجمركية شرق خان يونس، بأكثر من صاروخ ، ليرتقي الشهيد وسيم وشقيقه إياد ورفيق دربهم الشهيد سالم، حيث تمكنت طواقم الإسعاف من انتشال جثمان الشهيد "إياد" في اليوم التالي، فيما تم انتشال جثمان الشهيد وسيم وسالم الهديهدي بعد يومين من قصف المنزل.


وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب

وسيم شراب

وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب

وسيم شراب

وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب

وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب
وسيم شراب

 

الشهيد المجاهد: وسيم نصر شراب