خبر: الشيخ رائد صلاح ممنوع من الزيارة في بريطانيا

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة :

أصدرت السلطات البريطانية قراراً بمنع طاقم الدفاع عن فضيلة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، من زيارته حتى الحادي عشر من الشهر الجاري.

وقال زاهي نجيدات – المتحدث الرسمي باسم الحركة الإسلامية والذي يتواجد في لندن، إن السلطات البريطانية رفضت اليوم السبت 2/7 زيارة المحاميين زاهي نجيدات وحسان طباجة للشيخ رائد صلاح، حيث أبلغتهما بالقرار الجائر وغير المبرر والمفاجئ.

وقد اصدر طاقم الدفاع عن فضيلة الشيخ رائد بياناً يستهجن فيه هذا الإجراء الذي لا يستند إلى وجه قانوني بل واعتبروه من باب ملاحقة الشيخ السياسية وإذعاناً للضغوطات التي تتعرض لها السلطات البريطانية.

بدوره وصف المحامي زاهي نجيدات هذا التصرف والمنع بالأرعن والمنفلت من قبل السلطات البريطانية ليدل على أن هذه السلطات في حالة تخبط شديد.

وأضاف:" فهم توقعوا بعد إصدار أمر الإبعاد أن يسمعوا من فضيلة الشيخ رائد "yes ser" حاضر سيدي، ولكن فضيلة الشيخ رائد فاجأهم بإصراره على المواجهة القضائية، وخلال هذه الأيام الأربعة الأخيرة تعرضت السلطات البريطانية إلى وابل من الانتقادات المحلية والعالمية، مما جعلها ترتكب خطا بعد خطأ".

وأكد نجيدات: "ولكننا نريد أن نطمئن الجميع أن القرار بطلب الإفراج الفوري عن فضيلة الشيخ رائد هو قيد البت في الأيام القريبة بمعزل عن كل هذا التصعيد المنفلت والذي يريد أن يعاقب فضيلة الشيخ على جرأته في التصدي للقرار البريطاني الجائر".

وكانت الشرطة البريطانية قد اعتقلت صلاح مساء الثلاثاء الماضي في غرفته بأحد فنادق لندن تنفيذا لقرار وزيرة الداخلية بترحيله من البلاد.

وزار صلاح لندن بدعوة من الحملة البريطانية للتضامن مع الشعب الفلسطيني لإلقاء سلسلة محاضرات بشأن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وما يقول الفلسطينيون إنها أخطار تحدق بالمسجد الأقصى.

يشار إلى أن وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي قالت في بيان رسمي إنه يجري الآن" تحقيق كامل لمعرفة كيفية دخول صلاح الأراضي البريطانية".وقالت الوزيرة إن صلاح" ممنوع من دخول بريطانيا غير أنه تمكن من ذلك".

disqus comments here