خبر: العدو ينصب كاميرات مراقبة على طريق نابلس-رام الله

الإعلام الحربي – وكالات: 

أفاد عدد من السائقين أن ضباط كبار من جيش الاحتلال الصهيوني، أشرفوا خلال اليومين الفائتين، على نصب كاميرات مراقبة على مفارق طرق على الطريق الرئيس الواصل بين نابلس ورام الله، لمراقبة حركة السير على مدار الساعة عن بعد. 

وذكر السائقون، أن نوعية الكاميرات التي تم نصبها تشبه الكاميرات المنصوبة على الجدار الفاصل، ويتم متابعتها من غرفة مراقبة ورصد داخل فلسطين المحتلة عام 1948، بحيث يتم التنسيق مع دوريات الاحتلال العاملة في الضفة الغربية. 

وذكر خبير في كاميرات المراقبة، أن تلك الكاميرات قادرة على تصوير أرقام تسجيل المركبات، من خلال التحكم بالكاميرا عن بعد، مما يعطي انطباعًا بأن جهاز المخابرات الصهيوني لديه صلة أيضا بغرف التحكم بها، بغية تزويده بمعلومات مباشرة عن تحركات الفلسطينيين بمركباتهم.

disqus comments here