خبر: إصابة 55 مواطناً في اقتحام قوات الاحتلال للخليل

الإعلام الحربي _ الخليل :

 

أصيب نحو 55 مواطنا، الليلة الماضية وفجر اليوم الاثنين، خلال مواجهات وعمليات اعتداء ودهم واقتحام نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني في أحياء مختلفة من مدينة الخليل، وبلدات وقرى المحافظة المحيطة.

 

وقالت مصادر طبية من غرفة العمليات التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن ما يزيد عن 55 مواطنا أصيبوا بالرصاص المطاطي والاختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال، وجراء الاعتداء عليهم بالضرب، وذلك خلال مداهمتهم لعدد من منازل المواطنين واثر مواجهات متفرقة اندلعت بالمدينة.

 

وأفادت مصادر محلية في الخليل أن قوات الاحتلال قامت بعملية تفجير داخل منزل الأسير محمود القواسمي المعتقل لديها منذ سبع سنوات، ما الحق إضرارا داخل محتويات المنزل، وجرى ترويع قاطنيه (ثمانية افراد) واحتجازهم لعدة ساعات.واضاف ان قوات الاحتلال دفعت بنحو 20 آلية عسكرية الى وادي ابو كتيلة شمال غرب المدينة، حيث يقع منزل القواسمي، واحتجزت عشرات المواطنين واجرت عمليات تحقيق ميدانية معهم، منازل مملوكة لعائلات القواسمي، وكرامة، والجولاني.

 

وأشارت المصادر الى ان قوات الاحتلال فرضت طوقا عسكريا مشددا على المنطقة، ومنعت سيارات الاسعاف من الوصول اليها قبل ان تمتد عمليات الدهم والتفتيش الى احياء باب الزاوية والحاووز وشارع السلام وتطال عددا من منازل المواطنين.في غضون ذلك، اندلعت مواجهات متفرقة بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية 'مركز المدينة' عند خطوط التماس الفاصلة بين مناطق السيطرة الفلسطينية – الصهيونية، رشق خلالها الشبان الجنود بالحجارة والزجاجات، فيما رد الجنود باطلاق النار والغاز المدمع.كما شهد مفرق طارق بن زياد جنوب المدينة مواجهات مماثلة مع قوات الاحتلال التي دفعت بتعزيزات كبيرة الى المنطقة، ونفذت عمليات مطاردة للمتظاهرين دون ان يبلغ عن اعتقال احد خلال عمليات المطاردة.

 

وقالت المصادر أن عمليات الدهم الصهيونية امتدت بعد منتصف الليلة من مدينة الخليل الى بلدات الظاهرية ودورا وحلحول جنوب وشمال المحافظة.

disqus comments here