خبر: "سرايا القدس" : لا نبحث عن تهدئة وحربنا مفتوحة مع العدو

الإعلام الحربي _ غزة:

 

توعدت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بالرد على جريمة اغتيال اثنين من مجاهديها مساء اليوم الخميس بعد استهدافهم من قبل جيش الاحتلال شمال قطاع غزة.

 

و قال الناطق الإعلامي لـ"سرايا القدس"، أبو أحمد في تصريحات إذاعية مساء اليوم: "نحن في حرب مفتوحة مع العدو، و قبلنا التحدي معه و جاهزون لأي عدوان قد يفكر العدو في ارتكابه ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة".

 

و أوضح أبو أحمد أن "سرايا القدس" ستدافع عن شعبها حتى لو تركت وحدها في الميدان، مستغرباً دعوات البعض لها بالالتزام بالتهدئة فيما يواصل الاحتلال عدوانه بشكل يومي".

 

وأكد أبو أحمد أن "سرايا القدس" لن تتوقف عن ايجاع هذا العدو لأنه هو من خرق الهدوء بعد اغتيال مجاهديها في رفح و دير البلح و استهداف المزيد من ابناء شعبنا.

 

و توعد أبو أحمد بأن المليون صهيوني الذين دخلوا الملاجئ أمس يمكن ان يصبحوا اثنين او ثلاثة ملايين او أكثر إن لم يوقف العدو عدوانه، مشدداً على أن السرايا لن تصمت و لن نسمع لأحد عندما نقتل و يذبح أبناؤنا".

 

و قال: "من يريد ان يشارك بالمقاومة فالساحة مفتوحة و من يبحث عن الشعارات فهنيئاً له ذلك"، داعياً مجاهدي السرايا للنفير العام و دك حصون العدو و ضربه في كل مكان".

 

و بين أن "سرايا القدس" ليست ضعيفة و لا تبحث عن التهدئة كما ادعى البعض اليوم، مشيراً إلى أن المقاومة سوف تتخذ أساليب أخرى مختلفة عما هو موجود الآن ان لم يتوقف العدو عن استهداف أبناء شعبنا.

disqus comments here