خبر: فصائل المقاومة تتوعد برد مؤلم على جريمة اغتيال قادة السرايا

الاعلام الحربي – غزة:

 

نددت فصائل المقاومة بإقدام الاحتلال على اغتيال خمسة مجاهدين من سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مؤكدة أن الرد على هذه الجريمة لن يتأخر.

 

وقال أبو مجاهد الناطق الإعلامي للجان المقاومة، في تصريحٍ له اليوم السبت إن جريمة اغتيال قادة سرايا القدس في القصف الصهيوني على مدينة رفح تصعيد خطير من قبل العدو الصهيوني .

 

ودعا جميع فصائل المقاومة للرد بقوة على هذا العدوان الجبان الذي جاء ليبدد فرحة أبناء شعبنا الفلسطيني بخروج الأسرى الأبطال من السجون الصهيونية، مشدداً على أن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة وأن جريمة إغتيال قادة سرايا القدس في رفح تعتبر بداية لتصاعد العدوان الصهيوني على أبناء شعبنا في قطاع غزة لذا فأن من الواجب ردع هذا العدوان بكل الوسائل الممكنة .

 

ودعا الناطق الإعلامي للجان المقاومة جميع المجاهدين إلى الإستعداد للرد على جرائم العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا والتي تشير المؤشرات بأنها سوف تتصاعد خلال الساعات القادمة.

 

من جهتها، دعت حركة المقاومة الشعبية  كافة فصائل المقاومة للرد على هذه الجريمة النكراء، وطالبت كافة الفصائل المسلحة بالتوحد في خندق المقاومة من جديد، وأكدت في بيانٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، جاهزيتها لصد أي عدوان صهيوني محتمل أو تصعيد على الأرض.

 

كما دعت كتائب أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية كافة فصائل المقاومة للتوحد والتصدي والرد على جرائم الاحتلال بكل قوة وبكافة أشكال النضال، وأكدت الكتائب في بيانٍ لها، على مواصلة المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال المستمر في جرائمه بحق شعبنا ومقاومتنا.

 

من جهتها، أكدت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة أنصار المجاهدين أن العدو لا يفهم إلا لغة القوة، وقالت في بيانٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، زمن الانكسار قدولى وجاء زمن الانتصار، ودعت "فصائلنا المقاتلة إلى الوحدة الميدانية في مواجهة العدوان الصهيوني".

 

وأكد أبو عاصف الناطق باسم كتائب شهداء الأقصى – أيمن جودة، أن الساعات القادمة ستشهد تصعيداً ضد الاحتلال من قبل كافة فصائل المقاومة الفلسطينية، رداً على الجريمة الصهيونية بحق كوادر سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وقال:"دماء شهدائنا لن ولم تذهب هدرا، وسنرد على العدو الصهيوني بكل ما أوتينا من قوة".

disqus comments here