خبر: 60% من أراضي مستوطنة "طريق الإباء" خاصة لمواطنين فلسطينيين

 

 

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة:

 

كشفت صحيفة "هآرتس" الصهيونية تقريرا سريا صادرا عن المدعي العسكري العام الصهيوني قبل عام يشير الى ان الأراضي التي اقيمت عليها مستوطنة "طريق الاباء" في منطقة عصيون جنوبي مدينة بيت لحم تعود في اغلبها إلى مواطنين فلسطينيين، وقد حاول الكيان الصهيوني اخفاء هذا التقرير واستمرت في المماطلة لهدم هذه المستوطنة.

 

وقد نشرت الصحيفة اليوم الأحد ما ورد في هذا التقرير السري الذي يوضح ان ما يقارب من 60% من الأراضي التي أقيمت عليها هذه المستوطنة تعود ملكيتها لمواطنين فلسطينيين، ولازالت الكيان الصهيوني تماطل في إخلاء وهدم هذه المستوطنة بالرغم من القضايا التي رفعت للمحكمة العليا الصهيونية.

 

واشارت الصحيفة الى ان هذه المستوطنة تم بنائها عام 2001 ويسكنها 35 عائلة من المستوطنين، حيث قام اصحاب الاراضي التي اقيمت عليها المستوطنة عام 2002 برفع قضية للمحكمة العليا الصهيونية تطالب بهدم هذه المستوطنة، وقد تم الاتفاق اثناء المداولات على تشكيل لجنة خاصة للنظر في ملكية هذه الاراضي، ولم تكمل هذه اللجنة عملها واستمرت في المماطلة.

 

واضافت الصحيفة ان حركة "السلام الآن" الصهيونية توجهت للمحكمة العليا الصهيونية عام 2008 ورفعت قضية تطالب فيها بهدم هذه المستوطنة، وقد رد الكيان الصهيوني على هذه القضية انها سوف تشكل لجنة اخرى لفحص ملكية هذه الاراضي والنظر في الامر، وفي شهر تشرين اول عام 2010 رفض قاضي المحكمة العليا ادموند ليفي القضية لان عمل اللجنة لم يكتمل بعد.

 

بدورهم اصحاب الاراضي قاموا خلال السنوات الماضية بمراجعة الادارة المدنية في الجيش الصهيوني لاكثر من مرة، ولكنهم لم يتلقوا حتى الان ردودا واضحة حول ملكية الاراضي وكذلك موقفا اتجاه هدم أو اخلاء هذه المستوطنة.

disqus comments here