خبر: الشرطة تحقق مع عدد من جنود جيش الاحتلال لتلقيهم أموال عن طريق الاحتيال والخداع

كشفت صحيفة هآرتس الصهيونية اليوم عن إيقاف الشرطة الصهيونية لثمانية جنود مسرحين من الجيش الصهيوني للتحقيق معهم بتهمة تلقيهم أموال ائتمان عن طريق الاحتيال والخداع.

 

واتضح من خلال التحقيق الذي أجرته الشرطة بواسطة عمل شُرطي سري, عن وقوع أعمال احتيال وغش قام بها مئات الجنود المسرحين من أبناء الطائفة الدرزية في أعقاب تسجيلهم بصفة أعضاء في جمعية النهوض بالتعليم الثانوي والأكاديمي في منطقة "شفا عمرو".

 

وتقوم هذه الجمعية بتطوير التعليم الثانوي والأكاديمي للجنود, ويُمول هذا البرنامج من الصندوق التابع للجيش, ومن المفترض أن تنفق هذه الأموال على التطوير والنهوض بالجنود تعليمياً.

 

ولكن بدا الأمر عكس ذلك بعد أن وصل محققين من الشرطة في ساعات الصباح من أول أمس إلى مكاتب الجمعية, وقاموا بمصادرة حواسيب الجمعية, وأوقفوا أعضاء الجمعية وثمانية جنود مسرحين للتحقيق معهم.

 

وأوضحت الشرطة أن التحقيق بهذه القضية بدأ في شهر مارس من العام الماضي وهو الآن يأخذ مناحي تصعيديه, بعدما قدمت شكاوي لها من مراقب صندوق الجنود المسرحين, وذلك لاشتباهه بسحب الجنود من جميع مناطق الكيان الصهيوني أموال الجمعية الخاصة بالتعليم عن طريق الاحتيال.

 

وفي غضون ذلك أظهرت التحقيقات أن مسئولين في الجمعية تعاونوا مع الجنود المسرحين في جريمة الاحتيال, من خلال السماح لهم باستعمال الجمعية كبرنامج للحصول على أموال الائتمان بشكل يخالف القانون.

 

وبناءاً على ذلك كشف التحقيق بعد المتابعة الحثيثة عن تصاعد احتمالات وقوع أعمال احتيال داخل الجمعية بواسطة الجنود المسرحين التابعين للطائفة الدرزية, الذين قاموا بسحب أموال الجمعية الخاصة بدعم تعليمهم, وأنفقوها في مجالات أخرى خاصة بهم. 

 

تجدر الإشارة إلى أن أموال الائتمان نقلت إلى الجمعية بواسطة الجنود المسرحين وبعد ذلك تلقى الجنود أموال الحوالة من الجمعية والتي بلغت من 19 إلى 25 ألف شيكل لكل جندي قبل أن تخصم الجمعية العمولة الخاصة بها والتي تقدر بالألف الشواكل.

 

ومن المتوقع خلال الأيام المقبلة أن يتم التحقيق مع أصحاب مناصب أخرى عالية المستوى في الجمعية وعشرات الجنود المسرحين.

 

 

 

disqus comments here