خبر: عزام: من حقنا الدفاع عن أنفسنا والرد بشتى الطرق على جرائم العدو

الإعلام الحربي – غزة:

 

استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين التصعيد الصهيوني الأخير الذي استهدف أحد مجاهدي سرايا القدس الليلة الماضية شرق حي الشجاعية، مؤكدة أن العنف سمة و وسيلة أساسية للاحتلال في مواجهته للشعب الفلسطيني

 

و قالت الحركة على لسان عضو المكتب السياسي فيها، الشيخ نافذ عزام في حديث صحفي: "ان التصعيد الصهيوني ليس جديداً و ليس غريباً، و ان العدوان يؤكد على الدوام أن كيان الاحتلال الصهيوني هو عدو مركزي للشعب الفلسطيني".

 

و بين الشيخ عزام بأن الاحتلال لا يروق له ان يرى أن هناك توافقا او تماسكاً فلسطينياً، و لذلك يسعى على الدوام لإرباك الفلسطينيين و لخلط اوراقهم و حساباتهم، و لا سيما في ظل الحديث عن ايجابيات في ملف المصالحة الفلسطينية.

 

و أوضح عزام أن حركته ستناقش الرد على هذا العدوان داخليا و خارجياً مع الفصائل الأخرى، لا سيما و ان الفصائل التزمت في الآونة الاخيرة باتفاق التهدئة، و لكن كيان الاحتلال لا يزال يخترق التهدئة في كل حين.

 

و فيما يتعلق بالحديث عن المقاومة الشعبية التي جرى الترويج لها في الايام السابقة، في مقابل هذا العدوان المتواصل، قال عزام ان المقاومة الشعبية تظل احدى اشكال المقاومة المشروعة لمواجهة الاحتلال، الا انه أكد أن الشعب الفلسطيني له الحق في الدفاع عن نفسه بشتى الطرق للرد على اعتداءات و جرائم العدو.

 

 و كانت الطائرات الحربية الصهيونية قد أغارت الليلة الماضية على منزل شرق حي الشجاعية، و استهدفته بصاروخ واحد على الأقل، ما أدى لاستشهاد إسماعيل سلامة العرعير، 22 عاماً من مجاهدي سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، و إصابة اثنين آخرين بجراح وصفت حالة احدهم بـ الحرجة.

disqus comments here