خبر: انهيار سور مسجد بسبب حفريات الاحتلال بسلوان

الإعلام الحربي – القدس المحتلة:

 

انهار بعد ظهر اليوم الاثنين سور مسجد عين سلوان الواقع في حي وادي حلوة بقرية سلوان جنوب المسجد الأقصى بسبب الحفريات الصهيونية بالمنطقة.

 

وأكد مدير مركز معلومات وادي حلوة جواد صيام أن المنطقة التي تعرضت للانهيار تسيطر عليها جمعية العاد الاستيطانية، ويمنع أهالي القرية من الدخول للمنطقة في حين يقوم عدد من المستوطنين بإخفاء الانهيار بوضع الألواح الخشبية، مشيرا أن أعدادا كبيرة من العمال تقوم بالعمل في منطقة الانهيار.

 

وذكر صيام أن سبب الانهيار هو الحفريات الصهيونية المتواصلة أسفل قرية سلوان، مضيفا أن السور الذي تعرض للانهيار هو عبارة عن سور استنادي من أخشاب، كما حدثت انهيارات ترابية في المنطقة مما شكل خطرًا مباشرًا على مدخل مسجد عين سلوان، وروضة الطفل المسلم.

 

وأضاف صيام "هذه الأثناء نلاحظ كذلك المزيد من التشققات في شارع وادي حلوة الرئيسي."

 

وقال مركز معلومات وادي حلوة إن الانهيار هو "بداية لموسم الانهيارات الأرضية في قرية سلوان" وتكثر الانهيارات والتشققات في شوراع وطرقات ومنازل القرية خلال فصل الشتاء، وتكشف الأمطار عن الحفريات الصهيونية.

 

وحذر المركز سكان المنطقة من اتساع نطاق الانهيار ليشمل أجزاء كبيرة وهامة من الشارع الذي لا يبعد عن جدار المسجد الأقصى من جهته الجنوبية سوى عشرات الأمتار، بالإضافة إلى ما يمكن أن يحدث للعديد من العقارات والمباني في المنطقة والتي تعاني أصلاً من تشققات وتصدّعات نتيجة الحفريات المتواصلة.

 

وتقوم سلطات الاحتلال الصهيوني وجمعياتها اليهودية بالحفر في المنطقة لشق شبكة من الأنفاق التي تتجه جميعها إلى الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى وأسفله.

disqus comments here