خبر: يعلون: الانسحابات رسخت فكرة أننا أوهن من بيت العنكبوت

الإعلام الحربي – وكالات:

 

أكد نائب رئيس الوزراء الصهيوني موشيه يعلون معارضته لتجميد الاستيطان في الضفة الغربية وقال "من حق الشعب اليهودي أن يستوطن في كل مكان من ارض الكيان التاريخية التي لا تقبل الشك وقد حان الوقت أن نتحدث بالحقيقة لسكان الكيان الصهيوني – علي حسب زعمه.

 

وقد جاءت تصريحات يعلون هذه خلال مشاركته في احتفال بمستوطنة إيلي وسط الضفة الغربية بمناسبة مرور 25 عام على تأسيسها بحضور شخصيات رسمية وشعبية, وأضاف يعلون خلال كلمته "إن الانسحابات التي حصلت و تستمر قد زادت من أطماع جيراننا و أكدت لديهم الانطباع بأن كل ما تم بنائه هنا بمثابة بيت عنكبوت".

 

يشار إلى أن مستوطنة إيلي يقطن فيها نحو 700 عائلة وتتميز هذه المستوطنة أن معظم سكانها متطوعون في الخدمة النظامية في صفوف الجيش الصهيوني.

 

وأوضح رئيس مجلس مستوطنات الضفة –يشع- بقوله "في هذا الحفل لدينا ضباط من الجيش الصهيوني أكثر من أي حفل مدني أو عسكري يقام الآن وهذه هي الرسالة, هؤلاء أناس يمسكون بالسيف بيد وباليد الأخرى يتعلمون التوراة و هم يستوطنون بأنفسهم في ارض الكيان".

 

وذكرت إذاعة الجيش الصهيوني أن أحد الأسباب التي تجعل هذه المستوطنة تظهر بالشكل القتالي هو وجود كلية -بني دفيد- العسكرية التمهيدية الأولى في الكيان الصهيوني ويترأسها الحاخامين إلي سدان و إيغل لفنشتين, في حين أن أغلب من تخرجوا من الكلية يقتنون في المستوطنة  ويشغلون مناصب على مستوى سلم القيادة العسكرية في الجيش الصهيوني.

 

 

disqus comments here