خبر: قائد فرقة غزة بالجيش الصهيوني: المواجهة القادمة مع فصائل المقاومة في غزة ستم

الإعلام الحربي – وكالات:

 

اعترف قائد فرقة غزة بالجيش الصهيوني الجنرال الصهيوني إيال آيزنبرغ، أن القتال في المعركة المقبلة مع فصائل المقاومة بغزة قد يمس تل أبيب، مشيراً إلى أنه فكر في حرب لبنان الثانية بتقديم استقالته من الجيش الصهيوني، مقارناً، في مقابلة مطولة مع «معاريف»، بين الحرب في لبنان التي لم يكن الجيش «جاهزاً» لها، والحرب في غزة التي «أظهرت قدراته النارية والحركية."

 

ويقول آيزنبرغ إنه إذا سارت الأمور على هذا النحو، فإن الفصائل الفلسطينية قد تفجر الوضع الميداني من جديد، مما يقتضي الاستعداد لعملية «الرصاص المصبوب» الثانية.

 

وفي نظر آيزنبرغ، ان فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة، تبذل جهداً كبيراً لإدخال أسلحة «مخلة بالتوازن» مركزة على المضادات للدروع والمضادات للطيران. وشدد على أن فرضية العمل هي أن الخطر على الكيان الصهيوني في الجولة المقبلة من القتال سيكون أعظم، «وفي اعتقادي، فإن القتال سيؤثر على منطقة تل أبيب."

 

وأقر آيزنبرغ، الذي قاد القوات الصهيونية في حرب غزة، أن وضع القادة الصهاينة بعد «تقرير غولدستون» عن جرائم الحرب، غير مريح.

 

وقال «في اعتقادي إن العديد من الدول لن تفرح إذا وطأتُ أراضيها وهناك دول ستفرح إذا قامت باعتقالي.» ومع ذلك، فإن آيزنبرغ لا ينسى التشديد على أن الجيش الصهيوني في كل عملياته «يتصرف بأخلاقية وفق سلم القيم والمعايير» العسكرية والأخلاقية.

 

وقال إن المحقق الدولي ريتشارد غولدستون، وضع يده على استثناءات وشواذ، ولكن من أقدموا عليها نالوا عقاباً. وأشار في ذلك إلى أنه «كانت هناك عمليات إطلاق نار من دون إذن، وتمت معاقبة مرتكبيها. والجيش راجع كل تقارير إطلاق القذائف، وأدار تحقيقات وصولاً الى رئيس الأركان حول من أطلق أو لم يطلق القذائف."

 

وتشدد صحيفة «معاريف» على أن هذه هي المرة الأولى منذ حرب لبنان الثانية التي يتحدث فيها آيزنبرغ. وكان هو قد تعرض لانتقادات شديدة على أدائه في حرب لبنان الثانية حتى من جانب عدد من ضباط الاحتياط في «فرقة النار» التي قادها في تلك الحرب والمكونة من ألوية مظليين نظاميين واحتياط.

 

 فقد قتل عدد من جنود فرقته وجرح آخرون في قرية دبل وساد الهرج والمرج حول إخلاء الجنود الذين لم يكونوا يبعدون سوى مئات الأمتار عن الحدود.

 

ورفض آيزنبرغ أن تكون ترقيته بعد حرب لبنان الثانية نوعاً من تصحيح الموقف منه.

 

 

disqus comments here