خبر: العدو الصهيوني قلق من تنامي عمليات المقاومة الفلسطينية في الضفة المحتلة

الإعلام الحربي _ وكالات :

وعبَّرت مصادر عسكرية صهيونية عن قلقها لتنامي محاولات المقاومة تنفيذ عمليات في الضفة الغربية المحتلة ضد جيش الاحتلال والمغتصبين الصهاينة، رغم الجهد الأمني والتنسيق المشترك بين سلطة رام الله والأجهزة الأمنية الصهيونية.

واستعرضت صحيفة يديعوت احرنوت الصهيونية سلسلة من العمليات التي نفذتها المقاومة رغم التنسيق الأمني المشترك، لافتة إلى إصابة مغتصبَيْن صهيونيَّيْن بجروحٍ في هجومٍ مماثلٍ بإطلاق النار في آب (أغسطس) الماضي، بعد أن فتح مقاومون النار على سيارة في شمال الضفة الغربية في مدينة رام الله، بين مغتصبتي "إيلي" و"معالية ليفونا".

وأشارت إلى أنه في آذار ( مارس) قتل اثنان من ضباط الشرطة الصهيونية برصاص مقاومين فلسطينيين أثناء قيامهم بدورية بالقرب من مغتصبة "مسوا" شمال الضفة الغربية.

وقالت: "إنه في (كانون الثانييناير) أصيب "كوخاف هاشاهار" (34 عامًا) المقيم في إحدى مغتصبات الضفة المحتلة بجروح خطيرة عندما فتح مقاومون النار على سيارته على الطريق السريع".

كما أشارت إلى أنه خلال هذا العام وقعت محاولة تفجير مركز تجاري في مدينة حيفا عبر سيارة محملة بالمتفجرات اكتشفت بعد وقوع انفجار صغير، ونزع فتيل القنبلة وتسببت بوقوع إصابات.

ولفتت إلى مقتل اثنين من ضباط الشرطة الصهيونية في وادي الأردن، وعمليات أخرى وقعت في "غوش عتصيون"، وفي "بيت هاغاي" القريبة من الخليل، إلى جانب عمليات الدهس الفدائية في القدس المحتلة.

disqus comments here