خبر: العدو الصهيوني يرفع حالة التأهب القصوى إلى "درجة ما قبل الحرب" تخوفاً من انتفاضة ثالثة

الإعلام الحربي – وكالات:

 

قررت الشرطة الصهيونية رفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى في جميع أنحاء الكيان الصهيوني خوفاً من اندلاع صدامات مع المصلين الفلسطينيين بعد انتهاء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى اليوم.

 

وحسب صحيفة يديعوت فإنه تم رفع حالة التأهب إلى الدرجة (ج), وهي الدرجة القريبة من حالة الحرب, وقد تم اتخاذ القرار بعد اجتماع للشرطة الصهيونية ضم المفتش العام للشرطة.

 

وستفرض الشرطة الصهيونية في مدينة القدس اليوم قيوداً على دخول المصلين المسلمين إلى الحرم القدسي الشريف لأداء صلاة الجمعة, ولن يسمح بدخول الحرم إلا للرجال المسلمين في سن الخمسين فما فوق من حاملي بطاقات الهوية الصهيونية.

 

وستنتشر قوات معززة جدا من الشرطة الصهيونية في القدس خاصة في محيط الحرم, وذلك بكثافة ي لم يسبق لها مثيل تقريبا. كما ستعزز الشرطة قواتها في شمال الكيان الصهيوني والمدن المختلطة بين اليهود والعرب.

 

ومن جانبها سترفع مؤسسة نجمة داود الحمراء مستوى التأهب لدى طواقمها في مدينة القدس تحسبا لأي طارئ.

 

وقال صوت العدو أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية وضعت في حالة تأهب قصوى لضبط الأمن والنظام العام خلال المظاهرات التي ستنظم اليوم احتجاجا على الأحداث الأخيرة في الحرم القدسي الشريف.

 

وأبدت صحيفة هآرتس تخوفها من اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة قد تشمل الضفة الغربية, وقالت الصحيفة إن قيام احد رجال الشرطة الصهيونية بإطلاق عيار ناري على المتظاهرين الفلسطينيين كفيل أن يقلب صورة الوضع.

 

disqus comments here