خبر: الشرطة الصهيونية تنتحل صفة الطواقم الطبية لتنفيذ عمليات اعتقال ضد الفلسطينيين

الإعلام الحربي – وكالات:

 

لم يتوقف العدو الصهيوني يوما واحدا عن اتهام الفلسطينيين باستغلال سيارات الاسعاف، وصفة الطواقم الطبية الاعتبارية لتنفيذ عمليات ما أخذته في كثير من الأحيان مبررا لقصف سيارات الإسعاف واستهداف الطواقم الطبية .

 

اليوم " الاحد " وفي ملحقها الخاص المسمى " مغازين" كشفت صحيفة "معاريف" الصهيونية النقاب عن وحدة مستعربين أقامتها الشرطة الصهيونية لاعتقال ماتسميهم علي حسب زعمها " المُخلين" بالأمن، مضيفه بان أفرادها لم يتركوا حيلة او وسيلة للتنكر الا واستخدموها لتنفيذ عملياتهم الخاصة من ضمنها انتحال صفة الطواقم الطبية والتنكر بزي اليهود المتدينين والاحتجاج بحدوث عطل في سيارتهم لتبرير توقفهم في بعض الاماكن اضافة الى التنكر بملابس عربي بدوي وذلك لمباغتة المطلوبين للشرطة في اماكن غير متوقعه واعتقالهم .

 

وتضم الوحدة المذكورة 17 شرطيا وأقيمت في نهاية شهر تموز الماضي وتعتبر الأولى من نوعها في الشرطة التي تعمل بمثل هذه الأساليب وتتكون من رجال شرطة يخدمون في مراكز ما يسمى بالشرطة الجماهيرية المسؤولة عن المراكز السكانية البدوية واليهودية في النقب . ويسجل افراد الوحدة شهريا ما بين 30-40 عملية اعتقال من كافة ارجاء البلاد .

 

وقال الضابط يوسي مخلوف المسؤول مباشرة عن الوحدة الجديدة متفاخرا "ان افرادها من افضل رجال الشرطة واكثرهم خبرة ويتمتعون بخبرات استخبارية وبحثية جنائية عالية جدا وعلى دراية بكل سنتيمتر من مواقع عملهم ويفهمون طبيعة السكان الذين يعملون وسطهم ويتكلمون اللغه العربية ويقيمون علاقات مع زعماء الوسط البدوي وكيفية استخلاص المعلومات الضرورية من مصادرها .

 

ولا توجد حدود جغرافية تقيد عمل الوحدة فتنفذ عملياتها في الرملة وحيفا واسدود، وخدم عدد من أفرادها في صفوف وحدات المستعربين التي أقامها الجيش الصهيوني وعملوا في الأراضي الفلسطينية في الضفه الغربية وغزة ما يساعدهم على ايجاد طرق مستحدثة ومبتكرة للتنكر والاختفاء بين السكان المحليين .

 

واعتاد رجال الوحدة على التنكر بلباس المتدينين اليهود والبدو الفلسطينيين وانتحال صفة عمال البريد وعمال المجالس المحلية اضافة الى صفة الطواقم الطبية .

 

ويبدأ يومهم الاعتيادي بالتجول في الاسواق المختلفة بمنطقة النقب واذانهم مشنفه لالتقاط اية معلومات والتجول في المقاهي والاماكن العامة لذات الغرض " جمع المعلومات " قبل الانقضاض على اهدافهم .

 

disqus comments here