خبر: الكشف عن 25 أسيراً مصاب بالسرطان

الإعلام الحربي – رام الله

 

كشف وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أن إدارة سجون الاحتلال الصهيوني اعترفت بوجود 25 حالة مرضية مصابة بالسرطان في صفوف الأسرى الفلسطينيين، وأنها تنوي الإفراج في الأيام القريبة عن الاسير ميسرة أبو حمدية المصاب بالسرطان في الحنجرة ويقبع في مستشفى سوروكا الصهيوني.

 

وقال قراقع إن الوضع الصحي للأسير ميسرة أبو حمدية خطير جدا، وأن مرض السرطان قد وصل إلى منطقة النخاع الشوكي، ونقل في حالة صعبة من سجن ايشل إلى مستشفى سوروكا.

 

وأشار قراقع إلى اجتماع عقد في سجن هداريم بين قيادات الفصائل الفلسطينية ونائب مدير السجون العامة بحضور القائد مروان البرغوثي وأحمد سعدات وعباس السيد وثابت مرداوي وناصر أبو سرور، وجرى نقاش أوضاع الأسرى ومطالبهم المتعلقة بحقوقهم الإنسانية والمعيشية.

 

وتركز نقاش قيادات الأسرى مع نائب مصلحة السجون على أهمية إطلاق سراح الاسير ميسرة أبو حمدية وكافة الأسرى المصابين بأمراض خطيرة والاستجابة لما تم الاتفاق عليه مع الأسرى سابقا بخصوص إنهاء العزل الانفرادي وإزالة المنع الأمني للأسرى في الزيارات وإغلاق مستشفى الرملة واستبداله بمتشفى تتوفر فيه المقومات الصحية إضافة إلى زيادة عدد القنوات الفضائية والسماح بإدخال الصحف ووقف سياسة العقوبات الفردية والجماعية والسماح للأسرى بالاتصال التلفوني وغيرها.

 

ووعد نائب مصلحة السجون بدراسة ذلك والرد ايجابيا على جزء كبير منها حتى تاريخ منتصف نيسان الجاري حسب قوله.

disqus comments here