عملية الاستشهادي "أحمد أبو خليل"

عملية الاستشهادي "أحمد أبو خليل"

نوع العملية: استشهادية.

مكان العملية: سوق تجاري - نتانيا.

تاريخ العملية: 12-07-2005م.

خسائر العدو: : مقتل 6 صهاينة وإصابة العشرات.

منفذ العملية: الاستشهادي/ أحمد سامي أبو خليل.

تفاصيل العملية

بتاريخ 2005/7/12م وبعيد اعلان نتائج امتحانات الثانوية العامة ونجاحه في امتحانات التوجيهي بمعدل 64 % في الفرع التجاري وبدلاً من أن يتوجه لاستلام نتيجة نجاحه توجه الاستشهادي المجاهد احمد سامي أبو خليل (18 عاماً) إلى أراضينا عام 1948 وهو يحمل حزامه الناسف، وتمكن من الدخول إلى السوق التجاري لمدينة أم خالد (نتانيا) الساحلية شرق طولكرم وتفجير حزامه الناسف وسط تجمع لرواد السوق، واعترف العدو الصهيوني بمقتل 6 صهاينة وإصابة أكثر من 40 آخرين.

السرايا تتبنى العملية

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مسؤوليتها الكاملة عن العملية الإستشهادية في مدينة نتانيا والتي نفذها الاستشهادي المجاهد احمد سامي أبو خليل (18 عاماً) من عتيل قضاء طولكرم.

وقالت سرايا القدس:" أن العملية تأتي بعد سلسلة من عمليات الاغتيال والاعتقال التي مارستها الحكومة الصهيونية بحق عناصر وقيادة حركة الجهاد الإسلامي وأبناء الشعب الفلسطيني، وضد سياسة مصادرة الأراضي والاستمرار في بناء المستوطنات الصهيونية وتوسيعها على حساب الأرض الفلسطينية علاوة على عنجهيتها واستمرارها في بناء الجدار الفاصل لتكمل مؤامرتها على الأرض والشعب الفلسطيني، مؤكدةً سيرها على نهج المقاومة حتى دحر الاحتلال.

تعليق العدو

أكدت مصادر طبية صهيونية سقوط ستة قتلى وإصابة أكثر من 40 صهيونياً في حصيلة أولية ورشحت المصادر وقت وقوع العملية ارتفاع أعداد القتلى والجرحى.

وربط المحللون الأمنيون الصهاينة بين تفجير نتانيا وانفجار سيارة مفخخة في مستوطنة شفي شمرون شمال الضفة الغربية المحتلة في ما يعتقد أنها عملية مزدوجة في نفس الوقت ونفس الخلية التابعة لتنظيم الجهاد الإسلامي الذي أعلن المسؤولية عن العمليتين في وقت لاحق.

وفي وقت لاحق أعلنت القناة العاشرة أن حركة الجهاد الإسلامي قد أعلنت مسؤوليتها عن العملية، واتهمت مصادر صهيونية السلطة الفلسطينية بالتقصير في محاربة المقاومة وتعاملت المصادر مع استنكار الرئيس أبو مازن للعملية باستخفاف.

لمشاهدة سيرة الاستشهادي أحمد أبو خليل اضغط هنا

disqus comments here