العدو: الكلمة الأخيرة لوقف التصعيد بيد "سرايا القدس" فقط

الإعلام الحربي _ غزة

ذكر التلفزيون الصهيوني القناة الثانية بأنه في حين أن أطراف فلسطينية أخرى تسعى لوقف النار بوساطة مصرية إلا أن حركة الجهاد الإسلامي أصبحت أكثر هجوما في عملياتها ضد الكيان الصهيوني فهي ترفض كل المحاولات للوصول إلى وقف النار .

وأضاف :"الجهاد الإسلامي يصر فالكلمة الأخيرة تكون فقط , وليس للكيان الصهيوني ", واستدل التلفزيون الصهيوني بذلك على التصريحات التي أدلى بها القيادي في الجهاد الإسلامي خالد البطش حين أكد انه لا مجال للحديث عن تهدئة في ظل تواصل العدوان الصهيوني على قطاع غزة .

وقال البطش إن حركته ستواصل ردها بكل قوة على جرائم الاحتلال الصهيوني الذي يريد لنا تهدئة بالمعاير التي يفرضها رافضا القبول بهذه المعادلة.

من جانب اخر قال وزير الحرب الصهيوني ايهود براك :"نحن لسنا في سرعة من أمرنا لإنهاء عملياتنا العسكرية ضد قطاع غزة والموافقة لهندة جديدة فلا زال الأمر يتطلب أيام اخرى لنحقق أهدافنا العسكرية ضد قطاع غزة .

والجدير ذكره ان وزير الحرب ايهود براك زعم أمس السبت في رده الأول على اغتيال أمين عام لجان المقاومة الشعبية زهير القيسي " قمنا باغتياله بسبب تخطيط القيسي لعملية ضخمة ".

وحسب أقواله فالمواجهة الحالية سببها محاولة لجان المقاومة الشعبية تنفيذ عملية ضد الكيان الصهيوني فالقيسي خطط لتنفيذ عملية في جنوب الكيان الصهيوني انطلاقا من سيناء , قائلا :"نحن غير متأكدين باننا نجحنا في احباط تلك العملية فلجان المقاومة الشعبية مشغولة في أعداد عمليات ضد الاحتلال " .

disqus comments here