بالصور.. غزة تنتفض نصرةً لأبطال "سرايا القدس"

الإعلام الحربي _ خاص

وسط حالة من الفرحة والابتهاج لبى عشرات الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط بمدينة غزة مساء اليوم الثلاثاء دعوة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين للنفير في المسيرة الجماهيرية الحاشدة "بشائر الانتصار" ابتهاجا واحتفالا بنصر المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها "سرايا القدس" خلال جولة التصعيد الصهيونية الأخيرة.

وانطلقت السيول البشرية الحاشدة من ميدان فلسطين وسط مدينة غزة وصولاً إلى مقر الصليب الأحمر حيث كانت العديد من الكلمات الجهادية.

وعلت صيحات التكبير والتهليل والشكر لله من حناجر السيول البشرية التي انتفضت بهجةً بنصر المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي التي تصدرت معركة الدفاع عن غزة بكل بطولة وشرف وقدمت 14 من خيرة مجاهديها وقادتها شهداء.

وألقى عاقد لواء المجاهدين وصاحب الكلمة التي تهز الغاصب اللعين, الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور المجاهد "رمضان عبد الله شلح" كلمةً ترحم فيها على أرواح الشهداء الأبطال الذين قضوا نحبهم في معركة البطولة والشرف والكرامة.

وحيا "أبا عبد الله", السواعد الفتية والمباركة لإبطال "سرايا القدس" وألوية الناصر صلاح الدين وكل فصائل وقوى المقاومة الفلسطينية الذين لقنوا العدو درساً لن ينساه وحققوا انتصاراً من خلال فرض إرادة المقاومة وعدم الرضوخ لإرادة الاحتلال وأفقدوا العدو قوة الردع.

وأضاف الدكتور "رمضان", "لقد ظن العدو الصهيوني أن غزة هدفاً سهلاً ولقمةً سائغة ووجبةً ممكن أن يبتلعها بالمجان ويقتل ويسفك دماء أبناء شعبنا متى ما يشاء وكيفما يشاء لكنه فوجئ هذه المرة أن غزة التي لم يبتلعها البحر كما تمنى رابين لم يبتلعها الصهاينة لأنها كتلة نار ملتهبة وصخرة يرابط فيها اسود الجهاد والمقاومة من أبناء فلسطين.

وتطرق الدكتور المجاهد "رمضان شلح" في حديثه عن التهدئة "قائلاً تم التوصل الى تهدئة مع العدو بجهود مصرية مشكورة ومقدرة ولكن موقفنا واضح منذ البداية وما يزال بأننا لن نقبل بأي حال من الأحوال بأي تهدئة تعطي الاحتلال لا تضمن وقف الاغتيالات.

وزاد بالقول, "لقد أعلنت "سرايا القدس" في أوج المعركة بأن العدو إذا كان يريد توسيع نطاق الحرب فهم مستعدون وجاهزون لتوسيع نطاق القصف والعدو يعرف إلى أين ممكن أن تصل.

وتابع الأمين العام للجهاد الإسلامي حديثه قائلاً: " رغم الجراح والدماء وبكل ثقة أوصلتم رسالة للعالم كله بان غزة رغم الحصار والدمار ورغم محاولات الاستفراد بفصيل بحد ذاته قادرة على الصمود والصبر والمقاومة".

وأشاد الدكتور رمضان, "بالضربات النوعية التي شنتها "سرايا القدس" على مدن ومغتصبات العدو التي تسببت في إرسال ملاين المستوطنين للملاجئ وتعطيل عجلة الحياة لأيام بجزء كبير من الكيان الصهيوني.

وشدد "شلح" على أن المقاومة صنعت معادلة التوازن و الرعب والردع مع العدو, مؤكداً أن المعركة انتهت ولكن الحرب لم تنتهي فهي مستمرة حتى تحرير فلسطين . وحيا الدكتور "رمضان", أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط ودعاهم للصمود والصبر والثبات والتمسك بخيار الجهاد والمقاومة.

بدورها أكدت "سرايا القدس" في كلمة لها خلال مسيرة "بشائر الانتصار" على أن مجاهديها جاهزين للرد على أي اختراق صهيوني للاتفاق التي تم برعاية مصرية.

وشددت "السرايا, على أن الاتفاق يعتبر انتصار وانجاز للمقاومة بحيث أنها فرضت شروطها على الاحتلال الصهيوني لأول مرة وأهمها موضوع الاغتيالات.

ووجهت "سرايا القدس" التحية لذوي وعوائل الشهداء الأبطال الذين سطروا أروع ملاحم البطولة والعز والشرف, وأكدت أنها لن تتخلى عن خيار الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين.

 

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

 

 

 

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة
disqus comments here