الشيخ نافذ عزام .. أم رضوان مشروع جهادي فريد

الإعلام الحربي _ غزة

أكد عضو المكتب السياسي الشيخ نافذ عزام أنّ الحاجة أم رضوان كانت مثال للمرأة الفلسطينية الصابرة المضحية المعطاءة التي قل نظيرها في كل الأزمنة والعصور، موضحاً أنّ الشعب الفلسطيني بكل مكوناته وأطيافه يودع اليوم امرأة من أبرز نساء فلسطين حثت أبناءها على عدم التراجع والمضي نحو الجهاد والاستشهاد.

وقال الشيخ نافذ " لقد كانت أم رضوان مثالاً للمرأة الفلسطينية المؤمنة بحق شعبها في تقرير مصيره والانعتاق من الاحتلال، فجعلت بيتها ومالها وأولادها في سبيل الله تعالى، فهي التي احتضنت المقاومة في بيتها في الانتفاضتين الأولى والثانية والحربين على غزة، ودفعت الفاتورة تلوا الأخرى دون أن تجزع بل كان صبرها وثباتها وصمودها نبراساً نهتدي به".

وشدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، على تمسك حركته وذراعها العسكري سرايا القدس، بنهج المقاومة الذي حملته أم رضوان ودفعت بأبنائها الواحد تلو الأخر من اجل أن يبقى هذا المشروع الجهادي التحرري ويكبر وينضج حتى يكلل بتحرير فلسطين بإذن الله –عز وجل- قائلاً : "نحن نودع أم رضوان نجدد تمسكنا ومضينا على طريق المقاومة والشهادة حتى تحرير الأرض والوطن من دنس الاحتلال، فهذا عهدنا مع تضحيات تلك المرأة التي قدمت كل شيء في سبيل تحرير فلسطين.

disqus comments here