فيديو وصور .. "إخوة السلاح" لوحة وحدويّة برسم الإعلام الحربي

تشغيل

الإعلام الحربي- خاص

عرض الإعلام الحربي لسرايا القدس خلال مهرجان رباط الدم والذي أقيم على أرض الملعب البلدي بمدينة رفح، فيديو بعنوان "رفاق السلاح" حيث أظهر الفيديو قدراً عالياً من المسئولية تجاه شركاء الميدان، في مشهد وطني جامع، يدل على متانة العلاقة والصلة بين حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس مع محيطها المقاوم من فصائل المقاومة وعلى رأسهم كتائب القسام.

وكان للإعلام الحربي بصمة في إظهار هذه الحالة الشعورية الفريدة، والتي جسدها في إحدى أعماله المميزة ضمن فقرات المهرجان، حمل هذا العمل اسم "رفاق السلاح".

"رفاق السلاح" بعنوانه الكبير استطاع أن يلملم رداء الأخوّة ، وأن يرسم صورة جميلة اختلط فيها أحمر الدم المنبعث من عروق الشهداء القادة بمدينة رفح، شهداء السرايا الشهيد القائد صلاح أبو حسنين والشهيد القائد دانيال منصور وشهداء القسام الشهيد القائد رائد العطار والشهيد القائد محمد أبو شمالة.. الذين جمعهم قدر الجهاد والشهادة في ذات خندق الشرف والبطولة.

وحمل هذا العمل الكثير من الدلالات التي من شأنها تعزيز حالة الوحدة والأخوة بين الصفّ المقاوم، والذي مهما تباينت فيه الرؤى ووجهات النظر، تبقى له أرضية واحدة توحده حول هدف الدفاع عن فلسطين، واستعادة المقدسات وتحرير آخر شبر من براثن العدو الغاصب.

واحتوى "رفاق السلاح" على عرض متتابع لصور شهداء السرايا بمعركة "البنيان المرصوص" في قطاع غزة، والذين ارتقوا جميعاً إلى العلا في أعظم الملاحم البطولية التي خاضتها السرايا إلى حد اللحظة، كما احتوى الفيديو على لقطات لقادة القسام رائد العطار ومحمد أبو شمالة في لفتة طيبة من الإعلام الحربي لسرايا القدس، كما وظهر في الفيديو صور مسلحين من كافة فصائل المقاومة الفلسطينية وهم يسلمون على بعضهم البعض كالجسد الواحد، ويرفعون أسلحتهم في السماء ويصطفون بجانب بعضهم البعض في مشهد يثلج الصدور.

وأبرق "رفاق السلاح" برسالة قوية إلى العدو الصهيوني مفادها بأن المقاوم لن تكسر أمام صلفه وظلمه، وأنها ستبقى خط الدفاع الأول الذي لا يمكن لكائن من كان تجاوزه أو تجاهله.



اخوة السلاح



اخوة السلاح

اخوة السلاح

اخوة السلاح

اخوة السلاح

اخوة السلاح



اخوة السلاح

اخوة السلاح


اخوة السلاح

اخوة السلاح

disqus comments here